لقاء يبحث تأثير التأخير بميناء حاويات العقبة على الاقتصاد الوطني

2014 01 18
2014 01 18

51عمان – صراحة نيوز

بحث لقاء جمع ممثلين عن القطاعين العام والخاص مساء اليوم السبت في غرفة تجارة الاردن أسباب التأخير بعمليات ميناء حاويات العقبة والتأثير السلبي لذلك على الحركة التجارية والوضع الاقتصادي في المملكة وانعكاس ذلك على المواطن.

وتم خلال اللقاء الذي عقد بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور حاتم الحلواني بحث مشكلة تأخير نقل الحاويات المطلوبة للمعاينة داخل الميناء، حيث اتفق الحضور على ان تقوم ادارة ميناء حاويات العقبة بالعمل لتخفيض الفترة اللازمة للتخليص على البضاعة.

وبحث اللقاء كذلك موضوع استيفاء ميناء الحاويات لبعض الرسوم بسبب تأخير خارج عن صلاحيات صاحب البضاعة و/ أو المخلص، ورسوم تأخير التسجيل للمنتجات الصادرة البالغة 500 دينار للمرة الواحدة.

واتفق الحضور على تحديد التواريخ التي يتم استيفاء رسوم التخزين بناءً عليها، واعتبار تاريخ تنزيل الحاويات في ساحات الميناء للبضائع الواردة، هو التاريخ المعتمد عند احتساب رسوم التخزين، واعتبار تاريخ تحميل الحاويات على الباخرة للبضائع المصدرة هو التاريخ المعتمد لنفس الغاية.

كما تم بحث موضوع التنسيق بين الجمارك الاردنية والجهات الاخرى؛ كوزارة الزراعة، والمؤسة العامة للغذاء والدواء، ومؤسسة المواصفات والمقاييس، للوصول الى غاية تسهيل الاجراءات على التجار، بالاضافة الى مناقشة مطالب العاملين في هذه الجهات لتمكينهم من ممارسة أعمالهم يومي الجمعة والسبت.

وتم خلال اللقاء الاتفاق على عدم رفع اي مطالبات من قبل ادارة ميناء الحاويات للتجار، تتعلق برسوم التخزين اذا كان هذا التاخير الناتج عن اتمام العملية الجمركية متعلق بميناء حاويات العقبة.

كما شدد الحضور على ضرورة تفعيل النافذة الواحدة فيما بين الجمارك الأردنية ومؤسسة المواصفات والمقاييس والمؤسسة العامة للغذاء والدواء وسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وميناء حاويات العقبة.

وقال رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي أن اللقاء يأتي كخطوة للوصول الى حلول جذرية، لمعيقات سير العمل في ميناء حاويات العقبة.

واشار إلى أن الأزمة بدأت مطلع شهر رمضان الماضي، ولا زالت تلقي بظلالها السلبية على نشاط حركة التجارة الداخلية والخارجية.

واضاف الكباريتي ان هذه القضية تحول دون إيصال البضائع للتجار في مواعيدها، اضافة الى ازدياد الكلف الناتجة عن دفع مبالغ مالية، ككلف تخزين تدفع لميناء الحاويات، وما يترتب على ذلك من أعطال الحاويات تدفع للوكيل البحري، وتعطل انسياب حركة الشاحنات.

بدوره، أكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين استعداد السلطة للتعاون من أجل تذليل كافة الصعوبات وحلها، مبيناً أنه سيصار لعقد إجتماع في العقبة الخميس المقبل يحضره أصحاب الاختصاص لمتابعة الموضوع.

وشدد محادين على ان القطاعين العام والخاص يعملان سويا، ضمن شراكة فاعلة لتسهيل اجراءات العمل، فيما وعد بانه سيتابع شخصيا اي تأخير يكون سببه ميناء حاويات العقبة، وستتحمل ادارة حاويات ميناء العقبة ذلك.

وحضر اللقاء أمين عام وزارة الزراعة، ومدير عام الجمارك، ومدير عام المؤسسة العامة للغذاء والدواء، وممثلين عن مؤسسة المواصفات والمقاييس، بالاضافة الى ممثلين عن أصحاب شركات التخليص والعاملين فيها، واعضاء من مجلس ادارة غرفة تجارة الأردن.