لليوم العاشر ” تواصل المواجهات بأطراف الفلوجة “

2016 06 02
2016 06 03

441صراحة نيوز

تتواصل -لليوم العاشر على التوالي- المواجهات بين القوات العراقية المدعومة بمليشيا الحشد الشعبي والحشد العشائري من جهة وبين تنظيم الدولة الإسلامية من جهة أخرى، على محاور عدة على أطراف مدينة الفلوجة.

ورغم إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن إرجاء الهجوم على الفلوجة (50 كلم غربي بغداد) بسبب ما سماه الخوف على حياة المدنيين، فإن مناطق عدة ما زالت تشهد اشتباكات بين الطرفين، خصوصا جنوب الفلوجة وشمال شرقها.

وأعلنت خلية الإعلام التابعة لمليشيا الحشد الشعبي العثور على نفق يمتد طوله ستة كيلومترات، يربط مدينة الصقلاوية شمالا بالخط السريع المار بالفلوجة.

من جهته، قال شهود عيان إن الجيش العراقي قصف أحياء سكنية في الصقلاوية وقرية المختار، مما أدى إلى إلحاق أضرار مادية من دون وقوع ضحايا بشرية.

يأتي ذلك بينما أعلن مصدر عسكري عراقي الليلة الماضية أن القوات العراقية المشتركة قتلت 11 عنصرا من تنظيم الدولة، عند السيطرة على إحدى القرى جنوب شرقي الفلوجة.

وقال العقيد أحمد الدليمي من قيادة عمليات الأنبار لوكالة الأنباء الألمانية إن “القوات الأمنية المشتركة وبإسناد من طيران التحالف الدولي، تمكنت من قتل 11 عنصرا من تنظيم الدولة أثناء تحرير قرية زوبع (6 كلم جنوب شرق الفلوجة) بالكامل”.

وبشأن هذه التطورات، قال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن الهجمات التي شنها تنظيم الدولة مؤخرا، سواء في مدينة هيت أو بلدة كبيسة، مؤشر على أنه بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة، بحسب تعبيره؛ وأضاف أن التنظيم في الفلوجة محاصر ويتكبد خسائر كبيرة.