لماذا داعش – علي الريس

2014 08 07
2014 08 09

image_76372_arصراحة نيوز – بعد ان فشل الغرب بالتدخل العسكري لصالح مايسمى المعارضة المسلحة بسبب الفيتوات المزدوجة من روسيا والصين . وبعد أن اقتنع الغرب ان المعارضة المسلحة في الداخل وأقطابها في الخارج لا بمكن الاعتماد عليهم بسبب عدم اتفاقهم مع بعضهم بالاضافة لفسادهم وعدم صلاحياتهم

كان لابد من الاعتماد على جيش من المرتزقة مبهم الهوية (لا ينتمي لأي دولة ) يعمل خارج تغطية رادارات الامم المتحدة حيث لا يستطيع احد اتخاذ اي اجراء أممي بحقه مثل الفيتو الروسي او الصيني ويقوم بمهام الناتو او الجيش الامريكي ولكن بالوكالة لذلك كل تصريحات الإدانة القادمة من الغرب هي منافقة وذر للرماد في العيون.

هذا الجيش الداعشي مدعوم غربيا بكل التقنيات العسكرية والمعلومات المخابراتية ومهمته واضحة لا لبس فيها وهي القيام بما عجزت عنه الجيوش الغربية بسبب عدم حصولها على الغطاء الدولي ولكن بشكل أشد فتكا وإرهابا

قبل مدة قصيرة رحب المتحدث باسم الخارجية الامريكية بإلغاء الحدود بين سورية والعراق في المناطق التي تسيطر عليها داعش باعتبار ان ذلك يصب في مصلحة الولايات المتحدة، على زعم المتحدث،

فلو ان الغرب حقيقة متخوف من داعش او انها تهدد مصالحه لكان قضى عليها في ايام قليلة او على الأقل ماكان ليسمح لتركيا الإخوانية او حكومة العشيرة الهاشمية او مملكة ابو مقرف ان يمرروا العتاد الثقيل والوحوش البشرية عبر حدودهم.

رئيس المنتدى السوري الامريكي – فرع كاليفورنيا