لوبي يستهدف التشويش على ادارة الجامعة الاردنية

2013 08 15
2013 08 15

666تداولت العديد من المواقع الإخبارية الاردنية في اليومين الماضيين خبرا مفاده ان  ان هيئة مكافحة الفساد بدأت وبتكليف من جهات عليا التحقيق في ملف احد مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية وأن ادارة الجامعة تتكتم على تفاصيل التحقيق .

موقع صراحة نيوز كان قد تلقى الخبر وهو من مصدر مجهول ولأننا لا نقبل ان نكون ناقلين أو بوقا لأية جهة تستهدف اغتيال الآخر أو الاساءة لاية مؤسسة وطنية كالجامعة الاردنية المشهود لها بمكانتها المتقدمة بين الجامعات في العالم وهي التي حافظت على المرتبة الأولى بين الجامعات الاردنية وفق تصنيف “ويبوميتركس” العالمي للجامعات والمؤسسات الأكاديمية الذي صدر حديثا لتحتل المرتبة الثالثة عشر عربيا والمرتبة ( 1878) عالميا من بين ما يزيد على عشرين جامعة ومؤسسة تعليم عالي فقد حرصت ادارة الموقع على الوقوف على حقيقة ما تضمنه الخبر فتبين ان لا صحة له وانه ملفق جملة وتفصيلا .

وفي تعقيب له على مضمون الخبر مجهول المصدر أكد الدكتور موسى اشتيوي مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية ان لا صحة للخبر وانه يستهدف التشويش على مؤسسة وطنية تحتل مرتبة متقدمة على مستوى العالم .

ويعتقد د اشتيوي ان هناك لوبي يعمل ضد الجامعة ويهدف الى التشويش على ادارتها مؤكدا ان الأمور المالية للمركز ممتازة وان ما يتم انفاقه يتم ضمن الأصول المحاسبية والقانونية المرعية .

وقال ان المركز يعتمد في اغلب نشاطاته على الباحثين الذين يعملون فيه وقد نحتاج في بعض الاحيان الى بعض الخبرات سواء من داخل الجامعة أو من خارجها والذين  يتم تكليفهم حسب الأصول وان لا تنفيعات لاي أحد وهو احد دوافع التشويش الذي نتعرض له .

واضاف بالنسبة لنفقات مشاركته شخصيا أو اي من الباحثين الذين يعملون في المركز في الانشطة الخارجية التي تخدم رسالة المركز ان الجهات الداعية هي التي تتحمل هذه النفقات مؤكدا عدم صرف المركز أو الجامعة أية مياومات لاي كان منذ عامين ومتمنيا على وسائل الاعلام الحرص على دقة المعلومات والتعامل معها بوضوح وشفافية .

تداولت العديد من المواقع الإخبارية الاردنية في اليومين الماضيين خبرا مفاده ان  ان هيئة مكافحة الفساد بدأت وبتكليف من جهات عليا التحقيق في ملف احد مراكز البحوث والدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية وأن ادارة الجامعة تتكتم على تفاصيل التحقيق .

موقع صراحة نيوز كان قد تلقى الخبر وهو من مصدر مجهول ولأننا لا نقبل ان نكون ناقلين أو بوقا لأية جهة تستهدف اغتيال الآخر أو الاساءة لاية مؤسسة وطنية كالجامعة الاردنية المشهود لها بمكانتها المتقدمة بين الجامعات في العالم وهي التي حافظت على المرتبة الأولى بين الجامعات الاردنية وفق تصنيف “ويبوميتركس” العالمي للجامعات والمؤسسات الأكاديمية الذي صدر حديثا لتحتل المرتبة الثالثة عشر عربيا والمرتبة ( 1878) عالميا من بين ما يزيد على عشرين جامعة ومؤسسة تعليم عالي فقد حرصت ادارة الموقع على الوقوف على حقيقة ما تضمنه الخبر فتبين ان لا صحة له وانه ملفق جملة وتفصيلا .

وفي تعقيب له على مضمون الخبر مجهول المصدر أكد الدكتور موسى اشتيوي مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الاردنية ان لا صحة للخبر وانه يستهدف التشويش على مؤسسة وطنية تحتل مرتبة متقدمة على مستوى العالم .

ويعتقد د اشتيوي ان هناك لوبي يعمل ضد الجامعة ويهدف الى التشويش على ادارتها مؤكدا ان الأمور المالية للمركز ممتازة وان ما يتم انفاقه يتم ضمن الأصول المحاسبية والقانونية المرعية .

وقال ان المركز يعتمد في اغلب نشاطاته على الباحثين الذين يعملون فيه وقد نحتاج في بعض الاحيان الى بعض الخبرات سواء من داخل الجامعة أو من خارجها والذين  يتم تكليفهم حسب الأصول وان لا تنفيعات لاي أحد وهو احد دوافع التشويش الذي نتعرض له .

واضاف بالنسبة لنفقات مشاركته شخصيا أو اي من الباحثين الذين يعملون في المركز في الانشطة الخارجية التي تخدم رسالة المركز ان الجهات الداعية هي التي تتحمل هذه النفقات مؤكدا عدم صرف المركز أو الجامعة أية مياومات لاي كان منذ عامين ومتمنيا على وسائل الاعلام الحرص على دقة المعلومات والتعامل معها بوضوح وشفافية .