ليس كل ذكر رجل – العميد المتقاعد بسام روبين

2014 10 07
2014 10 07

ان الذكورة تختلف عن الرجولة , التي لها صفات لا تتوفر في كل الذكور , فقد ورد في القران الكريم للذكر مثل حظ الانثيين ولو استبدل الذكر بالرجل لكان هنالك قضيه خلافية عند توزيع الارث فكم من الذكور ليسوا رجالا في حين يفترض من جميع الذكور ان يكونوا رجالا .

لكن هنالك معايير وعلامات كثيرة يتسم بها الرجال ولا يشترط لكل ذكر ان يتصف بها وخير دليل على ذلك  ظهور بعض القيادات والمسؤولين ممن لا يتصفون بالرجوله ولكن شهادة الميلاد تعترف بذكورتهم ,  وبحكم الذكوره  اصبحوا مسؤولين وتقلدوا مناصب عليا في الدولة .

ان الرجولة اهم من الذكوره بكثير فكم من السيدات اتصفن وامتلكن  صفات الرجولة والشهامه اكثر من بعض اولئك الذكور اللذين فقدوا ملامح تلك الرجولة  العربيه الاصيلة وانعكس ذلك  سلبا على ادائهم و تصرفاتهم وسلوكهم , فبدت قراراتهم هزيله وغير مقنعه لانها لم تحمل في طياتها الا قهر الرجال والخنوع والاستسلام وجاءت بمخرجات باتت كاالعصا في دولاب التقدم والنهوض بالوطن وبمستوى المعيشه للمواطن فلو كان اولئك المسؤولين رجالا لما شاركوا في يبع مقدرات الوطن وخصخصة  بعضا من مؤسساته بطريقه غير سليمه ومجحفه وقد عبرت بعض اساليب الادارات الحكوميه المتعاقبه على الشان السياسي والاقتصادي من ان العديد ممن تولوا قيادة مفاصل الدولة لم يكونوا رجالا وطنيين بل كانوا  ذكورا او انهم  بدأو رجالا وتنازلوا لاحقا عن صفات الرجولة بهدف الاحتفاظ بمناصبهم ومستقبلهم فمجموعه التوقيع لم تكن في اي يوم من الايام مصنعا للرجال بقدر ما يستطيع الرجال صنع المستقبل والمحافظه عليه ولكننا ومع الاسف بتنا نعيش واقع حزين  بسبب تربع بعض اولئك الذكور على مفاصل الدوله لفترات طويله واللذين تم  حقنهم بهرمون يحافظ قدر المستطاع على الذكوره ويكافح الرجولة لا بل يقضي عليها لكي يكونوا جاهزين للتعايش و التناغم مع تلك  القرارات السيئه  المخالفه للمصالح الوطنية العليا ولرغبة الشعب والتي كانت سببا مباشرا في تضخم المديونيه وعجز الموازنة  وازدياد البطاله ولم تعتني وتركز على تحسين مستوى المعيشه للمواطن .

وما احوجنا الان في هذه المرحلة واكثر من اي وقت مضى الى رجال يحملون على عاتقهم الامانة والمسؤوليه لما فيه مصلحة وخير الوطن .سائلا العلي القدير ان يجنبنا شر اولئك الذكور من المسؤولين  ويسخر لنا اولئك الرجال من النساء والذكور  لما فيه خير الاردن وخير الشعب انه نعم المولى ونعم النصير .