مؤتمر ثقافة التغيير يختتم فعالياته في جامعة فيلادلفيا

2012 11 08
2012 11 08

اوصى المؤتمر الدولي السابع عشر (ثقافة التغيير) في ختام فعالياته اليوم الخميس في جامعة فيلادلفيا اليوم الخميس بمراجعة ثقافة التغيير مراجعة علمية ومعرفية من مداخل متنوعة متعددة. واكد المشاركون في المؤتمر الذي شارك فيه على مدى ثلاثة ايام نخبة من الباحثين من مختلف الجامعات العربية ومراكز ابحاث ومؤسسات ثقافية واعلامية من سبع عشرة دولة اهمية الدور الملقى على عاتق المثقفين والمفكرين العرب في صياغة نظرية لمواجهة رهانات التغيير، داعين المؤسسات الثقافية والاقتصادية والإعلامية ومؤسسات المجتمع المدني الى تبني مؤتمرات أخرى تناقش ثقافة التغيير. واكد المشاركون في المؤتمر الذي تضمن اثنتي عشرة جلسة علمية ضرورة اتباع المداخل العلمية للتغيير ومنها الفكر وثقافة التغيير الدين، والمفكرون وثقافة التغيير، وثقافة التغيير في الأدب، وأبحاث باللغة الإنجليزية في ثقافة التغيير، والتغيير ووسائل الاتصال والسياسة، والثورات العربية وثقافة التغيير، والشباب والجامعات وثقافة التغيير. واوصى المؤتمر بتشجيع مبدأ الحريّة الإبداعية وحريات التعبير لتغدو المجتمعات العربية في مستوى رهانات الانتفاضة الراهنة المطالبة بالديمقراطي وتوحيد الرؤى والمفاهيم المتعلقة بثقافة التغيير وإنشاء مرصد عربيّ لتتبع معالم التغيير في الوطن العربي، وإيلاء التغيير الثقافي في الوطن العربي الأولوية القصوى باعتباره أساس التغيير المنشود.