مؤتمر عربي حول تمكين المرأة وتنمية وتطوير مهاراتها

2013 06 17
2013 06 17
456 اجمعت نخبة من المتحدثين والمشاركات في اعمال مؤتمر الجمعية الاردنية للعلوم والثقافة على موضوع الكوتا النسائية بما يقل عن 30 بالمئة في المجالس ومواقع صنع القرار كافة كإحدى الادوات الضرورية المرحلية لتمكين النساء في الوطن العربي نحو قيادة التغيير وقوة التأثير.

  والمؤتمر الذي بدأت اعماله اليوم الاحد ويستمر خمسة ايام تنظمه بترا للمؤتمرات بمشاركة نخبة من مسؤولات معنيات من العراق والسودان وسلطنة عمان اضافة الى الاردن وبالتعاون مع الجمعية الاردنية لتمكين الاسرة وبرعاية رئيس جمعية الاردنية للعلوم والثقافة المهندس سمير حباشنة وتحت عنوان” تطوير وتنمية مهارات المرأة العربية وتمكينها في الوطن العربي نحو قوة التأثير وقيادة التغيير “وذلك في فندق الهوليدي ان .

  وقال الحباشنة ان المجتمعات العربية ذكورية بامتياز وعليه فان الكوتا النسائية لا بد منها كإجراء مرحلي وضمانة لتأخذ النساء فرصهن في المشاركة في كافة المواقع ويتخلص المجتمع من النمطية الذكورية الراسخة .

  وحمل المهندس الحباشنة منظمات ومؤسسات المجتمع المدني مسؤولية فرز قيادات نسائية واعية تتولى زمام قيادة المجتمعات نحو تحقيق التغيير والاصلاح المنشود .

  من جانبها قدمت رئيسة الاتحاد النسائي الاردني العام نهى المعايطة تعريفا بالمفهوم النظري لموضوع التمكين والدور المناط بالحكومات والمؤسسات المجتمعية في قضية تمكين النساء اضافة الى ما تلزم به الاتفاقيات الدولية الدول من ادوات وسياسات واستراتيجيات تعزز وتمكن النساء من المشاركة الى جانب الرجال بفعالية والمستدامة، مشيرة الى دور المرأة من خلال فروعه التي تغطي محافظات المملكة.

  ودعت رئيسة الجمعية الاردنية لتمكين الاسرة سماح مسنات الى بناء تحالفات نسائية عربية تعمل كقوة ضاغطة نحو الاصلاح النهضوي لواقع المرأة العربية اضافة الى ضرورة البناء على ما حققته المرأة العربية من انجازات تاريخية عربية .

  ويتضمن المؤتمر وفق مدير عام بترا للمؤتمرات الدكتور محمد الحباشنة عددا من اوراق العمل يتحدث فيها عدد من المختصين خلال ايام المؤتمر.

WP_20130616_007

WP_20130616_002
WP_20130616_010WP_20130616_013
WP_20130616_003