مؤتمر نظم المعلومات وإدارة التكنولوجيا للابداع والتنمية الاقليمية في”الشرق الاوسط”

2013 03 27
2013 03 27

يفتتح  اليوم الأربعاء مؤتمر حول (نظم المعلومات وإدارة التكنولوجيا للابداع والتنمية الاقليمية) الذي تنظمه جامعة الشرق الاوسط بالتعاون مع مركز الابحاث والدراسات الاكاديمية الاميركي.

ويهدف  المؤتمر الذي يرعاه سمو الأمير الحسن بن طلال  والذي يعقد للمرة الأولى في العالم العربي إلى توفير منصة فكرية دولية لطلبة الدراسات العليا،  والباحثين  في منطقة الشرق الاوسط لعرض أبحاثهم بين أقرانهم من الدول، ونشر هذه الابحاث بعد تحكيمها في مجلة علمية محكمة خاصة.

وفي هذا الصدد قال رئيس الجامعة الدكتور ماهر سليم إن المؤتمر  يوفر منصة للأكاديميين والمهنيين لمناقشة وحل المشاكل الأكثر تحديا التي تواجه هذه الصناعة اليوم، و عرض مواهبهم على مستوى عالمي مشيراً الى أن بحوث الخريجين المدربين بجميع المستويات تعتبر بالغة الأهمية لتطوير ونقل ونشر وتطبيق المعرفة الجديدة والتكنولوجيا في الصناعة. كما أن التفاعل بين بحوث الأفراد المدربين في الأوساط الأكاديمية والصناعية هي أمر أساسي من أجل تبادل المعرفة والتكنولوجيا ونظام الابتكار في الدول.

وأضاف الدكتور سليم أن البحوث الأكاديمية التطبيقية أدت الى تطورات تدريجية تراكمية كانت ذات أهمية كبيرة للصناعات سواءً الصناعات ذات التكنولوجيا العالية مثل نظم الشبكات والاتصالات أو الصناعات الأخرى التي تحتاج للقليل من الأبحاث والتطوير مثل الخدمات المالية ، فالتحديات الصناعية يمكن أن تكون محفزات هامة للبحوث الأساسية والتطبيقية على حد سواء.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر، من خلال ملخصات الابحاث أو الابحاث كاملة، على مدار يومين عدة محاور في العلوم الادارية والاقتصادية والاجتماعية والانسانية والتربية والعلوم والرعاية الصحية ونظم وتكنولوجيا الاتصالات، من خلال جلسات نقاش خاصة بطلبة الماجستير والدكتوراة يتسنى لهم طرح موضوعات رسائلهم ومناقشتها مع الاستاذة المشاركين في المؤتمر ، بحسب  رئيس اللجنة التحضيرية الدكتور خالد بني حمدان.

وقال الدكتور بني حمدان أن المؤتمر يتيح للباحثين فرصة المشاركة بملخصات الابحاث تحت الدراسة ليتم مناقشتها في جلسات خاصة للحصول على تغذية راجعة من المشاركين ، تؤدي إلى إثراء الحث العلمي ، كما يتيح المؤتمر للباحث التقدم لنشر هذه الابحاث في المجلة الاميركية للبحوث والدراسات الاكاديمية ، بالاضافة لاتاحة فرصة قبول هذه الابحاث بعد التحكيم من قبل محرري المركز الاميركي.