ماذا قال جودة للجنة الشؤون العربية والدولية وفلسطين والحريات العامة

2013 06 05
2013 06 05

233 اكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة ان الوزارة تتابع بشكل حثيث ومن خلال مختلف القنوات أوضاع السجناء والمعتقلين والموقوفين الأردنيين في إسرائيل “وان الوزارة تضع هذا الملف في قمة اولوياتها”. جاء ذلك خلال اجتماع مشترك عقدته لجنة الشؤون العربية والدولية ولجنة فلسطين ولجنة الحريات العامة في مجلس النواب اليوم الاربعاء برئاسة رئيس لجنة الحريات العامة النائب خير الدين هاكوز مع وزير الخارجية وشؤون المغتربين، وبحضور رؤساء لجنة الشؤون العربية والدولية النائب بسام المناصير ورئيس لجنة فلسطين النائب عطوي المجالي واعضاء هذه اللجان، حيث خصص اللقاء للحديث حول ملف السجناء الاردنيين في اسرائيل وخاصة السجناء المضربين عن الطعام. واشار جودة الى التواصل المستمر بين الوزارة واهالي السجناء الاردنيين في السجون الاسرائيلية وحرص الوزارة على طمأنتهم ووضعهم “بصورة تطورات الاوضاع وجهود الوزارة اولا بأول”، حيث تم الاتفاق ان يتم اشراك النواب في اللقاءات والاجتماعات القادمة بهذا الخصوص. واكد جودة ان زيارات اهالي السجناء لهم مستمرة ولم تنقطع خاصة في الفترة الاخيرة، موضحا ان السفارة الاردنية في تل ابيب تعمل حاليا بتعليمات من الوزارة على ترتيب موعد لزيارة ولقاء جميع السجناء الاردنيين بمن فيهم المضربون عن الطعام للاطلاع على احوالهم واحتياجاتهم. وقال جوده “ان العمل جار حاليا على امكانية ارسال اطباء اردنيين للاطلاع على احوال السجناء الاردنيين”، مشيرا الى ان الحكومة تحمل الجانب الاسرائيلي المسؤولية الكاملة في حال ساءت الاحوال الصحية للسجناء. واكد جودة حرص الوزارة على استمرار التواصل والتنسيق والتعاون مع مجلس النواب واللجان المختصة لخدمة هذا الملف انطلاقا من مبدأ التشاركية في المسؤولية. وحول الرسالة التي وجهها السجناء الاردنيون في السجون الاسرائيلية اكد جودة “ان الوزارة تسلمت نسخة من الرسالة بواسطة السفارة الاردنية في تل ابيب وانه يتم متابعة كل الامور مع كافة الجهات ومن خلال كافة القنوات المتاحة”. وفيما يتعلق بالسجناء الاردنيين في العراق اشار جودة الى ان وفدا من وزارة الخارجية ووزارة العدل سيتوجه الى العراق الاسبوع المقبل لمقابلة مسؤولين عراقيين “للإفراج عن السجناء او نقلهم لقضاء ما تبقى من مدد محكوميتهم في الاردن”. من جهتهم اشاد اعضاء اللجان بالجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة الخارجية على كافة الصعد لمتابعة اوضاع جميع السجناء الاردنيين في السجون الاسرائيلية وفي العالم، مؤكدين استعدادهم وحرصهم على التعاون والتواصل مع الوزارة لخدمة هذا الملف الهام. وثمنوا حرص وزارة الخارجية وشؤون المغتربين على اطلاع النواب وخاصة اللجان ذات العلاقة على قضايا المواطنين الاردنيين في الخارج والجهود المبذولة للتعامل معها والشراكة المتميزة بين النواب ووزارة الخارجية في سبيل خدمة ابناء الوطن في الخارج.