ماذا يريد النائب خوري ؟

2015 03 05
2015 03 05

12صراحة نيوز

كتب محرر الشؤون المحلية

أثارت التغريدات التي كتبها النائب في البرلمان الاردني طارق خوري حفيظة الشعب الاردني والتي استهدف فيها ما قاله جلالة الملك عبد الله الثاني في الخطاب الذي وجهه مؤخرا الى الشعب الاردني بعبارات خرجت عن الذوق العام حيث شهدت صفحات التواصل الاجتماعي هجوما عليه واستنكار لموقفه من خطاب جلالة الملك .

وبدون مقدمات بشأن هذا الشخص الذي اشتهر ابان الحرب على العراق بتوفير كامل الخدمات اللوجستية التي احتاجها الجيش الأمريكي وهو ما زاد من ثروته التي اساسها وكما نقلت العديد من وسائل الاعلام جراء بيع اراض في قلسطين .

تجاوز المذكور يتعدى موقف اعداء الاردن ويؤشر ان هدفه اشعال فتنة اقليمية لكن السؤال هنا ما الموقف القانوني من هذا التمادي على النظام الاردني وثوابت الدولة .

ثم ماذا سيكون موقف مجلس النواب بكونه احد اعضاءه وموقف القيادات المحلية وهيئات المجتمع المدني التي كانت وراء وصوله الى قبة البرلمان الى جانب الكثير من التساؤلات التي تبحث عن اجابات .

( الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها )