ما طلبه الملك سلمان من الاعلاميين السعوديين

2015 10 30
2015 10 30

egypttoday-الملك_سلمان_بن_عبدالعزيزصراحة نيوز – رصد

قال  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أنَّ المملكة العربية السعودية “مستقرة، ومجتمعها متماسك، كونها منطلق العرب ومنطلق الكتاب والسنة”، داعيًا إلى أن يكون الإعلام فيها “على نهج الكتاب والسنة الذي قامت عليه الدولة”.

وأضاف خلال لقاءه مجموعة من المثقفين ورؤساء تحرير الصحف والإعلاميين السعوديين “إننا نتحمل المسؤولية وولي العهد، ورحم الله من أهدى إليَّ عيوبي”.

وقال ان السعودية “بلد الإسلام والمسلمين، هي قبلة المسلمين، لذلك يجب أن يكون إعلامنا دائمًا كما نحن سائرون على نهج الكتاب والسنة”.

وأضاف: “نحن، والحمد لله، مجتمعنا متماسك، ومثقفونا وإعلاميونا وكل مستويات البلد عندنا، وكل العاملين في كل مكان، إخوة متحابون متعاونون على الحق والتقوى”.

ولفت إلى أن “المملكة تشكل الجزء الأكبر من الجزيرة العربية، هي منطلق العرب ومن ثم المنطلق للكتاب والسنة، وأقول دائمًا، وأكررها يكفي العرب عزًا أن يكون القرآن نزل على نبي عربي في أرض عربية بلغة عربية، هذه نعمة كبرى، ولكنها مسؤولية أكبر علينا، يجب أن نربي شبابنا أبناء وبنات أن يعرفوا ويتأكدوا ما هي أهمية بلدهم”.

وقال  “نحن نتمتع بالأمن والاستقرار، ويأتوننا حجاج بيت الله والمعتمرون والزوار آمنين مطمئنين بين مكة والمدينة بأمن واستقرار، يمشون من البحر الأحمر إلى الخليج هم كذلك، ويمشون من الجنوب إلى الشمال هم كذلك، نعمة من ربنا يجب أن نحمد الله عليها”.

واضاف الملك سلمان خلال اللقاء الذي حضره “نتحمل مسؤولية الآن، وولي العهد معي وأبناؤنا، نتحمل مسؤولية، رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي، يكتبون في الإعلام فليكتب من يكتب، لكن أي شيء ترون له أهميته الأخرى فأهلًا وسهلًا، الهاتف مفتوح، والأذن مفتوحة، والمجالس مفتوحة”.

واستقبل الملك سلمان بحضور

صراحة نيوز – رصد

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أنَّ المملكة العربية السعودية “مستقرة، ومجتمعها متماسك، كونها منطلق العرب ومنطلق الكتاب والسنة”، داعيًا إلى أن يكون الإعلام فيها “على نهج الكتاب والسنة الذي قامت عليه الدولة”.

وأوضح الملك سلمان، خلال استقباله المثقفين ورؤساء تحرير الصحف والإعلاميين، “إننا نتحمل المسؤولية وولي العهد، ورحم الله من أهدى إليَّ عيوبي”، وشدد على أن السعودية “بلد الإسلام والمسلمين، هي قبلة المسلمين، لذلك يجب أن يكون إعلامنا دائمًا كما نحن سائرون على نهج الكتاب والسنة”.

وأضاف: “نحن، والحمد لله، مجتمعنا متماسك، ومثقفونا وإعلاميونا وكل مستويات البلد عندنا، وكل العاملين في كل مكان، إخوة متحابون متعاونون على الحق والتقوى”.

ولفت إلى أن “المملكة تشكل الجزء الأكبر من الجزيرة العربية، هي منطلق العرب ومن ثم المنطلق للكتاب والسنة، وأقول دائمًا، وأكررها يكفي العرب عزًا أن يكون القرآن نزل على نبي عربي في أرض عربية بلغة عربية، هذه نعمة كبرى، ولكنها مسؤولية أكبر علينا، يجب أن نربي شبابنا أبناء وبنات أن يعرفوا ويتأكدوا ما هي أهمية بلدهم”.

وقال  “نحن نتمتع بالأمن والاستقرار، ويأتوننا حجاج بيت الله والمعتمرون والزوار آمنين مطمئنين بين مكة والمدينة بأمن واستقرار، يمشون من البحر الأحمر إلى الخليج هم كذلك، ويمشون من الجنوب إلى الشمال هم كذلك، نعمة من ربنا يجب أن نحمد الله عليها”.

واضاف الملك سلمان خلال اللقاء الذي حضره ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ووزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي  “نتحمل مسؤولية الآن، وولي العهد معي وأبناؤنا، نتحمل مسؤولية، رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي، يكتبون في الإعلام فليكتب من يكتب، لكن أي شيء ترون له أهميته الأخرى فأهلًا وسهلًا، الهاتف مفتوح، والأذن مفتوحة، والمجالس مفتوحة”.