ما فعلته الفيضانات في المغرب

2014 12 05
2014 12 05
69الرباط – صراحة نيوز – أعلن المغرب أن 36 طريقا لا تزال مقطوعة أمام حركة المرور، بسبب الفيضانات التي أتت بعد “أمطار استثنائية” خلال النصف الثاني من شهر ديسمبر الماضي.

وفي لائحة الطرق، التي لا تزال غير صالحة للاستعمال، 4 رئيسية، و32 ثانوية، فيما تم فتح 85 طريقا بشكل رسمي، أمام حركة المرور للسيارات وللشاحنات.

المرور بين مراكش وورزازات مقطوع

وتستمر حركة المرور في التوقف في طريق برية عبر مرتفعات جبال الأطلس، تربط ما بين مدينة مراكش ومدينة ورزازات، في جنوب المغرب، بالإضافة إلى طريق أخرى تربط ما بين زاكورة والمحاميد في أقصى الجنوب الشرقي المغربي، وطريق تربط ما بين السمارة وطانطان على في غرب جنوب المغرب.

ورغم تضرر الطرق في المغرب بالفيضانات، إلا أن السدود المائية كانت أكبر مستفيد، من أمطار النصف الثاني من شهر نوفمبر، لتخزن السدود المغربية أكثر من 700 مليون متر مكعب، وهي مياه أمطار “كان ت سيحدث فيضانات مهولة وخسائر فادحة” بحسب بلاغ صادر عن الاجتماع الأسبوعي للحكومة المغربية.

فأمطار نوفمبر الماضي، مكنت المغرب، بحسب الحكومة، من “تجميع موارد مائية مهمة تقدر بـ 2,7 مليار متر مكعب” في كل سدود المغرب، لترتفع خزائن الماء.

ومن جهة أخرى، كشفت الحكومة عن رقم أولي، لـ 6000 منزل قابل للانهيار في المغرب، وسط موسم الأمطار في المغرب. هذا وبدأ مغاربة في إطلاق حملات للتضامن مع المنكوبين في جنوب المغرب، بعد فيضانات غير مسبوقة، منذ أكثر من نصف قرن، ما تسبب في أكثر من 40 قتيلا و10 مواطنين، لا يزالون مفقودين، بحسب الصحافة المغربية.

ويسعى نشطاء من المجتمع المدني غير الحكومي لتجميع ملابس وبطانيات وأفرشة ومؤن غذائية لإيصالها إلى المناطق المنكوبة في الجنوب المغربي.

66 67 68