مبادرة “اسبوع وطن ” تحط فب المفرق

2013 03 18
2013 03 18

عمان- انعام عبدالعزيز

حطت مبادرة “أسبوع وطن” رحالها يوم الجمعة في المفرق للتعرف على أهم المعالم في المحافظة التي تعتبر ثاني اكبر المحافظات مساحة وثاني اقل كثافة سكانية ,

تقع في الشمال الشرقي وتربط المملكة الاردنية الهاشمية بالعراق وسوريا .

كان اسمها سابقا الفدين, تزخر بالعديد من الأماكن السياحية مثل ام الجمال ؛ وتشتهر بالمياة الجوفية فهي كطبيعة ارضها سهلة خلابة جذاب، ومن الجهة الغربية تشتهر بزراعة الزيتون وانتاج الزيوت , بالإضافة الى الكثير من المواقع التاريخية والدينية.

ووصل فريق “أسبوع وطن” الى أول منطقة في برنامج زيارته الى مركز شابات المفرق حيث تم تناول الافطار المعد مسبقا بالتنسيق مع اللجنة ومن ثم تم الانتقال الى الاماكن االتاريخية المهمة في المفرق حيث اقدم كنيسة موجودة هناك باسم “القديس جارجيوس”  في رحاب ؛ حيث قام البطريرك غريغوريوس الثالث ، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك بزيارة الى كنيسة والقى عظة دينية .

بعدها تم الانطلاق الى المدينة الاثرية ام الجمال .. وهي ثاني محطة من زيارة المبادرة , وقد بـُنيت هذه المدينة في إحدى مستوطنات النبطيين القديمة من الطوب البازلتي الأسود المدعم بقوالب مستطيلة من البازلت وازدهرت في القرن الأول قبل الميلاد. اشتهرت تاريخيا أنها كانت ملتقى للطرق التي ربطت فلسطين والأردن بسورية والعراق. حيث أنها تقع على طول طريق تراجان وتشكل محطة في منتصف هذا الطريق الذي يصل بين عمان والبصرة أو دمشق والبصرة. ومن الازرق عبر وادي السرحان إلى الجزيرة العربية التجاري. تعتبر إحدى المدن العشرة في حلف الديكابولس حيث كانت تعرف باسم (كانثا) الذي أقيم أيام اليونان والرومان، وكان يضم عشر مدن في ‏‏المنطقة الواقعة عند ملتقى حدود ‏‏الأردن وسوريا وفلسطين.

يعتقد أن الأمويين سكنوا هذه المدينة وبشكل كثيف. ويبدو أن هذه المدينة تعرضت لزلزال قبل أن ينتقل مركز الخلافة من دمشق إلى بغداد إبان الخلافة العباسية مما أدى إلى هجرها تدريجيا.

اما المواقع الاثرية الاخرى يوجد في أم الجمال بقايا حصون حضنت في داخلها كنائس عديدة بين كبيرة وصغيرة واحواض ماء مسقوفة أو مكشوفة، فضلا عن بقايا موقع عسكري روماني. تزخر أم الجمال بأعداد كبيرة من أحواض المياه للاستخدام الخاص والعام لأن مدينة أم الجمال بعيدة عن مصادر المياه. وجد حديثا بعض القنوات لجر المياه من تحت الأرض يرجح أن سكان أم الجمال كانوا يحصلون على المياه عن طريق سحبها من أماكن بعيدة بواسطة هذه القنوات. ‏ يوجد في أم الجمال آثار للكنائس البيزنطية ووجد في أم الجمال أيضا فسيفساء قديمة تمثل نهر الأردن وعلى جانبيه المدن والقرى التي ورد ذكرها في الكتاب المقدس.

كان فريق المبادرة على موعد لتناول طعام الغداء في احد مطاعم مدينة المفرق , حيث كان الغداء جاهزا بأنتظارهم وهو المنسف الاردني باللحمة البلدية , بعدها تم تناول الكنافة, والعصير لتنطلق بعدها بطريق العودة الى عمان , والى شارع الرينبو حيث كان الفريق مدعو لمشاهدة موسيقاة الأمن العام باستعراضاته الجميلة . بقي ان نقول ان المبادرة قد وزعت حقيبة بها طاقية كسكيت وعبوتان من المياه المعدنية على كل من حضر .

وحظيت المبادرة التي أطلقها وبدافع فردي المواطن عمر السخن عبر موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” باهتمام المشتركين، وتهدف المبادرة إلى دعم المدن والمناطق الأردنية الأقل حظا اقتصاديا وسياحيا، وتعريف المواطن الأردني بتراث محافظات المملكة.