مبادرة زمزم تعقد حوارا حول اولويات الاصلاح وقانون الانتخاب

2014 02 02
2014 02 02

150 عمان – صراحة نيوز عقدت المبادرة الاردنية للبناء “زمزم” اليوم لقاء حواريا حول اولويات الاصلاح وقانون الانتخاب، ضمن سلسلة حلقات حوارية تنظمها المبادرة للبحث في عدد من الشؤون السياسية.

وشارك في الحوار عدد من الوزراء السابقين وعدد من الكتاب والصحفيين والاعلاميين، للوصول الى توافق حول أهداف الاصلاح وأولوياته ومراحله، والتركيز على اقرار قانون انتخابي كأولوية اصلاحية.

وقال الدكتور ارحيل الغرايبة في كلمة ترحيبية ان الاردن مؤهل للعب دور سياسي وفاقي في ظل ما يشهده من استقرار يجب الحفاظ عليه في منطقة تشهد الكثير من النزاعات، مؤكدا على أهمية وصول الحوارات التي تعقدها المبادرة الى خلاصات توافقية تدعم العملية الاصلاحية.

وأشار الوزير الاسبق الدكتور نبيل الشريف الى ان الاصلاح في الاردن سلمي ومتدرج، آملا ان يكون توافقيا لما يقدمه الأردن من أنموذج للحوار، منوها الى ان قانون الانتخاب ليس أولوية على جدول اعمال مجلس النواب حاليا لاعتبارات كثيرة، ومؤكدا أهمية ان تكون الاولوية له بعد تعميق توافق القوى الوطنية عليه.

من جهته، أكد وزير التنمية السياسية الاسبق المهندس موسى المعايطة ان غياب الاصلاح السياسي يعرض الدول الى الخطر، مشيرا ان الاصلاح ينبغي ان يكون تدريجيا ويأخذ واقع المجتمع في اعتباراته.

وحول قانون الانتخاب، قال المعايطة علينا اعادة الثقة للمواطن انه هو من يقرر ما يريد، مبينا انه يجب تحديد الاهداف التي نريدها من النظام الانتخابي وأهمها تطوير وحدة النسيج المجتمعي وصنع مصلحة للعمل المشترك.

وقدم المتحاورون عددا من المقترحات للخروج بقانون انتخابي عصري، وعبروا خلال مداخلاتهم عن رؤيتهم للاصلاح من خلال خبرتهم في العمل الحكومي والسياسي.