متراجعا عن تصريحات سابقة
الفاعوري : كتلتنا في المجلس الأكثر تماسكا

2013 02 07
2013 02 07

تراجع رئيس المكتب السياسي في حزب الوسط الاسلامي مروان الفاعوري عن تصريحات اطلقها سابقا توحي انه مكلف بترطيب الاجواء مع حزب جبهة العمل الاسلامي للتوافق مع حزبه وتشكيل الحكومة الجديدة  والذي فسره مراقبون محاولة يائسة لأخذ مكانة المعارضة الاسلامية والحراكات التي تدعمها .

وجاء في تصريحات جديدة له نشرتها صحيفة العرب اليوم ان مبادرته لتشكيل الحكومة الجديدة لم تكن وليدة اي تنسيق مع اجهزة الدولة او الإخوان المسلمين.

واضاف الفاعوري الذي سبق وان عمل مستشارا لأمين عمان الكبرى السابق المهندس عمر المعاني ” ان  حزبه اراد من تلك المباردة وضع خارطة طريق للخروج من حالة الاستعصاء السياسي  ”  غير انه وبحسب الصحيفة لم ينف قيامه باجراء اتصالات في هذا الشان مع القيادي في جماعة الاخوان المسلمين الدكتور عبداللطيف عربيات وعرضه عليه تشكيل الحوكة .

واضاف في تصريحاته للصحيفة بشأن موقف جماعة الاخوان المسلمين من مبادرته ” ”  لا نرغب في الدخول في الحالة التي يعيشها الاخوان المسلمين، من تجاذبات ونقاش حاد ”

وزاد قائلا  لاظهار قوة حزب الوسط الاسلامي داخل مجلس النواب ” ان كتلة الحزب البرلمانية تعتبر من اكثر الكتل المتماسكة ويوجد لها علاقات وجسور مع جميع الكتل وانه  عرض المبادرة على الكتل البرلمانية الأخرى وقد لاقات استحسانا لديهم ”

وفي شأن عدم طرح حزبه اسما من حزبه لتشكيل الحكومة قال الفاعوري ” لم نرد ذلك وان مبادرته جاءت للرد على المشككين بحسب وصفه ان حزبنا جاء ليحل محل جماعة الاخوان المسلمين او يستهدفهم” .