متظاهرو المحلة يطالبون برحيل مرسي

2013 06 27
2013 06 27

739شهدت مدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، مساء الأربعاء، تظاهرات في أول رد فعل على خطاب الرئيس محمد مُرسي، وقام المتظاهرون بقطع شارع البحر، وعدة طرق أخرى، مرددين هتاف «ارحل».

ونظم عشرات المتظاهرين وقفة احتجاجية بميدان الشون، تندد بنظام الحكم الحالي، مطالبين الرئيس محمد مرسى بالرحيل وترك الحكم، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني من الشخصيات الوطنية لحين إجراء انتخابات رئاسية مبكرة.

وتسبب قطع طريق شارع البحر بالمدينة، ومنع مرور السيارات، في حالة من الشلل المروري بالمدينة، وتم تحويل الطريق إلى طرق فرعية بديلة، وأعلن المتظاهرون استمرار التظاهرات حتى رحيل النظام.

وردد المتظاهرون هتافات: «الشرطة والشعب إيد واحد»، و«دم بدم.. رصاص برصاص.. مش هنقول سلمية خلاص»، و«كدّابين.. سفاحين.. قتلوا إخوتنا باسم الدين»، و«إخوان كاذبون.. مكانهم السجون»، و«اكتب على جدران البيت.. مرسي جه بإزازة زيت»، و«باسم الشرع.. باسم الدين.. قتلوا إخوتنا في الميادين.. لا إخوان ولا مسلمين».

كما شهدت عدد من القرى تظاهرات أخرى، وخرج أهالي منطقة منشأة مبارك التابعة لمدينة المحلة الكبرى، معترضين على خطاب رئيس الجمهورية محمد مرسي، وأعلنت قرى أخرى الاعتصام بدءا من الخميس حتى رحيل النظام.

واعترض المتظاهرون على خطاب مرسى، وأكدوا أنه «لم يضف جديد، بل مشابه لما قبله من خطابات عديدة»، وأوضحوا أن «مُرسي حاول خلال خطاباته تجميل صورة النظام، وأشاروا إلى أن الثورة مستمرة على النظام وجماعة الإخوان المسلمين، حتى يرحلوا من الحكم، وتستعيد مصر ثورتها»، بحسب قولهم.