مجلة ” دابق ” تؤكد مقتل سفاح داعش محمد إموازي

2016 01 20
2016 01 20
كشف هوية "جلاد داعش" في فيديو ذبح الرهائن الغربيين
كشف هوية “جلاد داعش” في فيديو ذبح الرهائن الغربيين

صراحة نيوز – أصدرت مجلة تابعة لتنظيم داعش الارهابي اليوم الثلاثاء نعيا “للجهادي جون” العضو البارز بالتنظيم الذي اشتهر على مستوى العالم لظهوره في مقاطع فيديو يعدم فيها رهائن.

والجهادي جون مواطن بريطاني من أصل عربي اسمه الحقيقي محمد إموازي. وقال الجيش الأمريكي في نوفمبر تشرين الثاني الماضي إنه “متأكد بدرجة كبيرة” من مقتل الجهادي جون في غارة نفذتها طائرة بدون طيار.

ووصفته مجلة دابق التي يصدرها التنظيم بكنيته وهي “أبو محارب المهاجر.”

وقالت مجلة دابق “يوم الخميس 29 من شهر محرم عام 1437 هجرية (12 نوفمبر تشرين الثاني 2015) نال أبو محارب أخيرا الشهادة في سبيل الله التي لطالما سعى إليها بعد استهداف سيارة كان يستقلها في غارة بطائرة بدون طيار في مدينة الرقة.

“لعل الله يتقبله من الشهداء ويتغمده برحمته ويسكنه الفردوس الأعلى.”

وذاع صيت إموازي وأصبح رمزا لوحشية تنظيم داعش بعد ظهوره وهو يعدم الصحفيين الأمريكيين جيمس فولي وستيفن سوتلوف وعامل الإغاثة الأمريكي بيتر كاسيج وعاملي الإغاثة البريطانيين ديفيد هينز وآلان هينينج والصحفي الياباني كينجي جوتو وآخرين.

في كل مرة كان إموازي المعروف باسم “جون الجهادي” يقف ملوحا بسكين في زي أسود كامل من قمة رأسه إلى اخمص قدميه وهو يتحدث اللغة الإنجليزية بلكنة أهل لندن.

ولد إموازي في الكويت عام 1988 وسافرت عائلته إلى بريطانيا حين كان عمره ست سنوات ودرس برمجة الكمبيوتر في لندن.

وأفاد مسؤولون أمريكيون أن أشهرا من التحضير سبقت الغارة الأمريكية البريطانية التي يعتقد أنها قتلت إموازي لكنها نفذت بسرعة خاطفة قبيل منتصف الليل في يوم بأواخر نوفمبر تشرين الثاني حيث حلقت طائرات بدون طيار من البلدين فوق الرقة