مجلس الأمن يدين تفجيرات السيدة زينب في دمشق

2016 02 02
2016 02 02
مجلس الأمن يدين تفجيرات السيدة زينب في دمشقصراحة نيوز – نيويورك – دان أعضاء مجلس الأمن الدولي وبأشد العبارات التفجيرات الارهابية التي وقعت بالقرب من ضريح السيدة زينب في جنوب دمشق يوم الأحد وأدت الى مقتل أكثر من 60 شخصا واصابة أكثر من مئة أخرين والتي تبناها تنظيم داعش.

وكرر أعضاء المجلس في بيان صدر عنهم مساء امس، التأكيد على قلقهم البالغ من مواصلة تنظيم داعش، والجماعات المرتبطة بالقاعدة، العمل في سوريا.

وأدان الاعضاء الأثر السلبي لوجود، الأيديولوجيا المتطرفة وافعال الجماعات الارهابية على استقرار سوريا والدول المجاورة والمنطقة، والأثر الإنساني المدمر على السكان المدنيين، مشددين على ضرورة امتثال جميع الدول الأعضاء امتثالا تاما لالتزاماتها بموجب القرار 2178 للعام 2014.

يشار الى ان القرار 2178 يطالب دول العالم باتخاذ تدابير لمواجهة تهديد المقاتلين الإرهابيين الأجانب، بما في ذلك منعهم من دخول أو عبور أراضيها وتطبيق تشريعات تؤدي إلى ملاحقتهم أمام القضاء.

كما يدعو القرار الدول كي تتبنى خطوات مختلفة لتحسين التعاون الدولي في هذا المجال، مثل تبادل المعلومات حول التحقيقات الجنائية، ومنع حركة المقاتلين وملاحقتهم قضائيًا.