مجلس الأمن يناقش الأوضاع في ليبيا

2014 06 09
2014 06 09

150نيويورك  – صراحة نيوز – رصد – عقد مجلس الامن الدولي اليوم الاثنين جلسة لمناقشة الوضع في ليبيا.

واستمع المجلس الى احاطة من ممثل الأمين العام في ليبيا، طارق متري، الذي أعرب عن القلق المستمر الذي يعاني منه الشعب الليبي فيما يتعلق باحتمال استمرار النزاع في البلاد.

وقال متري ان الأزمة التي هيمنت على المشهد السياسي في الأشهر القليلة الماضية تشكل خطرا على عملية التحول السياسي في البلاد.

وشهدت الأسابيع القليلة الماضية تطورات أمنية كبيرة في ليبيا أهمها: كان تحرك اللواء المتقاعد خليفة حفتر في منتصف أيار لنشر بعض وحدات الجيش الوطني الليبي وبعض العناصر المسلحة ذات الانتماءات القبلية الأخرى، ضد الجماعات التي وصفها بالإرهابية وحملها المسؤولية عن العنف والاغتيالات المستهدفة في بنغازي وغيرها من المناطق في شرق ليبيا.

وأشار متري إلى أن عملية اللواء حفتر العسكرية المعروفة باسم “عملية الكرامة” قد حازت على قدر من التأييد، غير أن هناك من يتهمون اللواء حفتر بالسعي إلى الإطاحة بمؤسسات الدولة المنتخبة بطريقة شرعية واستخدام تهديد الإرهاب ذريعة لما أسموه “انقلابا”.

وطالب مندوب ليبيا لدى الامم المتحدة، السفير ابراهيم عمر الدباشي من مجلس الأمن العمل على مساعدة السلطات في بلاده من خلال: حث جميع الفعاليات السياسية على توفير المناخ المناسب لاجراء انتخابات البرلمان يوم 25 حزيران الجاري، ومساعدة البرلمان الجديد في ممارسة مهامة بطريقة صحيحة مع إقرار فصل السلطة التشريعية عن السلطة التنفيذية بطريقة واضحة، بالاضافة الى المساعدة في اعادة تنظيم الجيش الليبي وتسليحه ومساعدة اجهزة الحكم المحلي في خلق ادارة محلية كفؤة وفعالة وشفافة وخاضعة للمحاسبة وحث الحكومة المركزية على منح سلطات محلية واسعة لها.