مجلس الامة يرجح رأي الاعيان على رأي النواب

2013 06 30
2013 06 30

792رجح مجلس الامة رأي الاعيان بشان ادارج لقب ومهنة الشخص الى جواز السفر على رأي مجلس النواب الذي كان قد أيد اضافتهما فيما رفض ذلك مجلس الاعيان ما استدعى عقد جلسة مشتركة لحسم الإختلاف بالرأي .

وخلال الجلسة المشتركة لمجلسي الاعيان والنواب اليوم الاحد  برئاسة رئيس مجلس الاعيان طاهر المصري، وحضور رئيس الوزراء وهيئة الوزارة وافق مجلس الامة على قرار الاعيان برفض إدراج “لقب ومهنة” الشخص الى جواز السفر.

وكان مجلس الاعيان رفض وللمرة الثانية إدراج “لقب ومهنة” الشخص الى جواز السفر التي كان مجلس النواب ادخلها على القانون المعدل لقانون جوازات السفر وأصر عليها، ما استدعى عقد جلسة مشتركة لمجلس الامة وحسم الخلاف حول القانون استنادا الى احكام المادة 92 من الدستور .

وتنص المادة 92 من الدستور على أنه: “إذا رفض أحد المجلسين مشروع أي قانون مرتين وقبله المجلس الآخر معدلاً أو غير معدل يجتمع المجلسان في جلسة مشتركة برئاسة رئيس مجلس الأعيان لبحث المواد المختلف عليها، ويشترط لقبول المشروع أن يصدر قرار المجلس المشترك بأكثرية ثلثي الأعضاء الحاضرين وعندما يرفض المشروع بالصورة المبينة آنفاً لا يقدم مرة ثانية إلى المجلس في الدورة نفسها”.

وكان رئيس لجنة الشؤون القانونية في مجلس الاعيان محمد عيد البندقجي لفت الى ان وثيقة المنظمة الدولية للطيران المدني (ايكاو) المتعلقة بوثائق السفر المقروءة آليا حددت المعلومات والمقاسات التي توضع في جواز السفر بحيث لا يمكن اضافة اللقب والمهنة على الصفحة الاولى.