مجمع الملك حسين للأعمال يعلن البدء بتنفيذ مركز اقليمي امن لتخزين المعلومات من خلال شركة زين

2015 05 26
2015 05 26

تنزيلصراحة نيوز أعلن مجمع الحسين للاعمال، على هامش المنتدى الإقتصادي العالمي الذي أفتتحه جلالة الملك عبدالله الثاني يوم الجمعة الماضي، في قصر المؤتمرات في البحر الميت، عن فوز شركة زين بعطاء استئجار واعادة تأهيل وادارة وتشغيل المركز الآمن لتخزين المعلومات و لمده 15 عاما.

وسيقوم المركز بالتعاون مع زين بموجب ذلك ببيع خدماته المتكاملة وحلول الأعمال للشركات الراغبة الاستفادة من هذا المركز الذي يصنف ضمن فئة المستوى الثالث، الى جانب اتاحة المجال لاستخدامه كموقع لاستضافة مكونات الشبكة و البنية التحتية لزبائنه في السوق المحلية والاسواق الاقليمية والعالمية.

يذكر بأن مركز المعلومات الآمن الواقع في مجمع الحسين للاعمال تم تشيده تحت الأرض ضمن أعلى معايير التحصين بمساحة تزيد عن 4 الالف متر مربع وتتوفر فيه جميع المعدات والتجهيزات اللازمة، وهو مزود بصمامات منظمة للنبض الكهرومغناطيسي، ومهيأ لمقاومة الزلازل، والحرائق والكوارث الطبيعية ، وهو مزود بطاقة كهربائية سعتها 20 ميجا واط.

ويتميز الموقع الفريد من نوعه بكونه مركزا نموذجيا للتعافي من الكوارث يتيح للمؤسسات الحكومية والشركات المحلية والاقليمية العاملة في مختلف القطاعات كالقطاع المالي والصحي والتعليم الى جانب قطاع الطيران الذي سيتمكن من استضافة مكونات شبكتها واستخدام بياناتها بطريقة فعالة وبكفاءة عالية.

وأشار الدكتور مؤيد السمان، رئيس مجلس إدارة مجمع الملك حسين للأعمال، إلى أن المركز المعلومات الامن في مجمع الملك حسين للأعمال يعد من أبرز المرافق المتطورة في المجمع والفريدة من نوعها على مستوى المملكة، حيث يأتي فوز شركة زين بالعطاء وتشغيل و اداره المركز كجزء من منظومة حلول الأعمال المتكاملة التي يقدمها المجمع لرواده ومستأجريه وكبرى الشركات العالمية في المملكة. كما أشار إلى أن تطوير المركز الآمن للمعلومات الذي تم تشييده تحت الأرض بأعلى معايير الأمن والحماية والتحصين والكفاءة الفنية والتقنية المتميزة وتحويله إلى مركز متخصص لإدارة وحماية البيانات والمعلومات، من شأنه أن يثري هذا الصرح المتميز من خلال تقديم مجموعة من الخدمات الجديدة، سواء كمركز للتعافي من الكوارث أو استرجاع المعلومات أو لغايات حفظ بيانات الشركات المحلية والإقليمية، والحكومة الإلكترونية، أو لقطاعات البنوك، والتأمين والطيران، أو لخدمات الاتصالات والأرشفة الآمنة، و اشار الدكتور السمان انه من المتوقع ان يبدا المركز بتقديم خدماته في النصف اثاني من العام 2016 و ان قيمه الاستثمار المتوقعه هي بحدود ال 20 مليون دينار اردني

وفي تعقيبه على فوز زين بالعطاء قال الرئيس التنفيذي في شركة زين أحمد الهناندة أن الشركة زين ومن خلال اداراتها وتشغيلها للمركز الآمن للمعلومات التابع لمجمع الملك حسين للأعمال ستعمل على اتاحة مجموعة من الخدمات تشمل توفير حلول البيانات المتطورة والتي تأهل المركز ليصبح مركزاً إقليما وعالمياً للشركات والبنوك ومشغلي الخدمات كما ستوفر زين الاردن، هذه الخدمات لزبائنها في البلدان التي تتواجد فيها مجموعة زين، وستعمل على البناء على اتفاقية التعاون المبرمة بين زين و فودافون لتقديم الخدمة والانتقال بها الى المستوى العالمي”

وتابع الهناندة بأن تجهيز المركز الآمن بالبنية التحتية المتطورة ذات الموثوقية والكفاءة العالية وتوفير أحدث التقنيات وأنجع مستويات الأمن وأنظمة الحماية سيكون له أثر اساسي في تعزيز جاهزية الشركات للتعامل مع اي طارىء والحفاظ على استمرارية تقديم خدماتها تحت جميع الظروف الى جانب الحفاظ على قاعدة بياناتها في بيئة آمنة”

يذكر بأن المركز سيضم مكاتبا مخصصة مجهزة بحلول اتصالات تتسم بأعلى مستوى من الخدمة التي تساهم في توفير أفضل بيئة عمل لتتلائم مع احتياجات الخاصة بالشركات خلال الكوارث، حيث تشكل هذه المكاتب جزء من خطة استمرارية العمل للشركات.

وسيتم تخصيص مساحة في هذا المركز الآمن للمعلومات لإستخدامها في إنشاء مركز لبيانات البنية التحتية الخاصة بزين الاردن وبمجموعة زين، كما سيتم استخدام هذه المساحة لاحتواء الأجهزة الخاصة بشركات زين بالاضافة الى مراكز البيانات والخدمات السحابية وخدمات التعافي من الكوارث. إلى جانب امكانية تقديمها كمراكز لبيانات الزبائن ، كما سيتمكن الزبائن من الإستفادة من مختلف الخدمات الإفتراضية المدارة وخدمات الحوسبة السحابية (البيئة السحابية) والمتوفرة في المركز الآمن، والتي تشمل توفير البرمجيات والمنصة والبنية التحتية بالإضافة إلى خدمات التعافي من الكوارث والنسخ الإحتياطي كونها خدمات أمنة ومرنة.

ويشار إلى أن مجمع الملك حسين للأعمال يجسد بيئة متكاملة للأعمال، حيث يوفر للعديد من الشركات الرائدة المحلية والعالمية مناخاً مهنيا آمناً، ويتضمن مكاتب ومساحات مفتوحة بتصاميم مرنة، ومرافق متميزة للأعمال مجهزة بشكل متكامل من حيث البنية التحتية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وقاعات للاجتماعات ومدرج للمؤتمرات، ومركز لتخزين المعلومات، ضمن مجتمع عملي منظم للشركات، والتي توفر بدورها فرص عمل لكوادر محلية. ويتمتع المجمع بأعلى معايير الأمن والحماية، وأحدث شبكات الاتصالات المكونة من الألياف الضوئية، وبنية تحتية لتقنية المعلومات، ومستويات متعددة من الأمن وأنظمة الحماية من الحريق.