مجهولون يحرقون منزل الشاهد الوحيد بقضية إحراق عائلة دوابشة

2016 03 20
2016 03 20

1صراحة نيوز – أحرق مجهولون فجر اليوم الأحد، منزل الشاهد الوحيد في قضية احراق منزل عائلة الشهيد سعد دوابشة في دوما جنوب نابلس في الطفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس لوكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” ان منزل المواطن ابراهيم محمد دوابشة الشاهد الوحيد في قضية احراق عائلة سعد دوابشة احرق نتيجة اشتعال النيران ما أدى الى إصابة صاحب المنزل وزوجته بالإختناق.

ورجح دغلس ان من قام بالعملية هم من المستوطنين حيث أنها ذات الطريقة التي احرق بها منزل سعد بداية اب الماضي.

2واوضح أن المواطن دوابشة تلقى تهديدات تحذيرات في السابق، مؤكدا أن التحقيقات ما زالت جارية للوقوف على حيثيات الحادثة.

وكان مستوطنون متطرفون اضرموا النار في منزل عائلة سعد دوابشة في تموز(يوليو) الماضي مما ادى الى استشاهد رضيع يبلغ من العمر 18 شهرا، احترق حيا، بينما توفي والداه بعد اسابيع متأثرين بحروق خطيرة اصيبا بها