محادين: لن ُيسمح ان تكون مؤسسة الموانيء رهينة بيد أي كان

2013 12 08
2013 12 08

11 العقبة – صراحة نيوز – ماجد القرعان – اسهمت الاحترازات التي اتخذتها الحكومة ومنها تجهيز خطة بديلة لادامة تقديم مؤسسة الموانيء لخدماتها بشكل مناسب الى جانب التاكيد على تطبيق القانون بحق كل من يعطل العمل في الميناء باعتباره المنفذ الوحيد للاردن على البحر وان العاملين في الميناء يحصلون على امتيازات تفوق من يعملون في باقي اجهزة الدولة الى تراجع الغالبية العظمى من عمال وموظفي المؤسسة عن المشاركة في الاضراب الذي دعت اليه اللجنة النقابية لعمال الميناء

الى  ذلك اكد رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، رئيس مجلس ادارة مؤسسة الموانئ كامل محادين، ان نسبة العاملين في الميناء اليوم وصلت الى حوالي 96 بالمائة من الحجم الكلي للعمالة، والعمل يسير في الميناء كالمعتاد.

واضاف محادين خلال جولة تفقدية في مؤسسة الموانئ اليوم الاحد يرافقه محافظ العقبة فواز ارشيدات، ومدير عام المؤسسة محمد المبيضين، “ان التعامل مع المعتصمين لا يتم بالترهيب او التخويف وانما بالحلم واللين في مناقشة طلباتهم”، مؤكدا ان الدولة في الوقت ذاته “ستحمي مؤسساتها الاقتصادية في العقبة من أي عبث يطالها من اية جهة كانت لأن هذا العبث لا ينسجم ابدا مع شروط المواطنة الصالحة والمصلحة الوطنية العليا للدولة”.

واشار الى ان مؤسسة الموانئ تدار من قبل ابنائها وبسواعدهم المنتمية للوطن والعمل، موضحا انه تم تنفيذ طلبات موظفي وعمال مؤسسة الموانئ في وقت سابق، فيما لا يزال بعضها قيد الدراسة والبحث.

وقال “ان هناك مطالب اخرى ليست منطقية ولا تشكل حقا ولم يتم بحثها سابقا”، موضحا ان الاعتصام غير شرعي وغير قانوني في ذات الوقت.

واكد “انه لن يسمح وتحت اي ظرف بأن تكون مؤسسة الموانئ رهينة بيد اي شخص او جهة لما تمثله من شريان اقتصادي وحيوي للاقتصاد الوطني، مثلما سيتم التعامل بحزم مع كل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الوطن او السعي لتعطيلها”، مشيدا بتعاون الجهات الامنية التي تعاملت بكل احترام مع المعتصمين ووفرت الحماية للميناء ولموظفيه المتوجهين الى مراكز عملهم.

وطمأن محادين الخطوط الملاحية والتجار والمستوردين والمصدرين المتعاملين مع ميناء العقبة الرئيس “ان الامور تسير بشكل طبيعي ودون أي تأخير او اعاقة في عمليات مناولة البضائع الواردة او الصادرة الى مختلف دول العالم”.

واثنى على استجابة الموظفين والعمال في الميناء لنداء الواجب والالتزام بعملهم كلا حسب اختصاصه وموقعه.

كما اشاد بتدخلات بعض اعضاء مجلس النواب، منهم مساعد رئيس المجلس عبدالله عبيدات، ورئيس لجنة الحريات رولا الحروب، ورئيس لجنة العمل في المجلس عدنان السواعير، ومحمد الرياطي وتمام الرياطي، وحرصهم على الاطلاع على حيثيات الاعتصام والترتيبات التي اتخذتها الاجهزة المعنية لإبقاء الميناء عاملا بكل طاقته.

يشار الى ان عددا من موظفي وعمال الميناء نفذوا اعتصاما اليوم امام بوابة الميناء، مطالبين بحقوق لهم وامتيازات اتفق عليها سابقا ولم تنفذ على حد قولهم.