محكمة مصرية تبرئ الراقصة دينا من إشاعة الفجور

2014 12 14
2014 12 14

186fe69d-b76f-4731-8475-a97ebeb5c786_16x9_600x338القاهرة – صراحة نيوز – قضت محكمة مصرية اليوم الأحد، ببراءة الراقصة دينا ورجل الأعمال طارق نور صاحب قنوات “القاهرة والناس”، من تهمة إشاعة الفسق داخل المجتمع المصري بإذاعة برنامج “الراقصة”.

وكان أحد المحامين قد أقام دعوى قضائية حملت رقم 12101 لسنة 2014، مختصما كلاً من الراقصة دينا طلعت، ورجل الأعمال طارق نور، ورئيس الهيئة العامة للاستثمار، ونقيب المهن التمثيلية، مطالباً المحكمة بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمين في التحريض على الفسق وانحطاط الأخلاق الأدبية المصرية من خلال إذاعة برنامج اكتشاف المواهب “الراقصة” الذي بدأ في 1 سبتمبر الماضي.

من جانبها أشادت الراقصة دينا بحكم القضاء الذي رفض إلغاء البرنامج وبرأها من تهمة إشاعة الفسق والفجور قائلة يكفيني هذا الحكم التاريخي، حسب وصفها.

وقالت إن برنامجها لا يستهدف التركيز على الجسد، بقدر ما كان يسعى لإحياء الفن الشرقي الأصيل، الذي كانت تقدمه تحية كاريوكا وسامية جمال وزينات علوي وغيرهن من نجمات “الزمن الجميل”.

وحول الفتاوى الصادرة بشأن البرنامج قالت الفنانة الاستعراضية: “لم تكن فتاوى رسمية ولكنها صدرت من بعض رجال دين ينتمون لمؤسسة الأزهر الشريف ودار الإفتاء الذين نحترمهم ونجلهم مشيرة إلى أنها لم تغضب من هذه الفتاوى الدينية بشأن البرنامج، ولكن من مطالبة البعض بوقف العرض على الرغم من وجود هذا الفن الاستعراضي في أغلب الأعمال السينمائية والدرامية.