محيلان : شحنة القمح البولندية المرفوضة في الصوامع منذ بداية العام

2015 08 24
2015 08 25

0صراحة نيوز – قال مدير عام الشركة الأردنية للصوامع والتموين المهندس حسوني محيلان “ان سبب رفض شحنة القمح البولندية من وجهة نظر المؤسسة العامة للغذاء والدواء هو عدم مطابقة الشحنة، للقاعدة الفنية الاردنية المتعلقة بالألوان والصبغات في حين ان اللون الاحمر فيها سببه مرض فطري يسبب الصدأ وهو ضمن النسب المسموح بها عالميا”.

واضاف في رده على سؤال رئيس لجنة النزاهة والشفافية وتقصي الحقائق النيابية النائب مصطفى الرواشدة “التي زارت الشركة اليوم” عن مصير شحنة القمح البولندية التي اثير مطلع العام الحالي وقررت وزارة الصناعة والتجارة والتموين إعادة تصديرها وأثارت جدلا بين الوزارة والمؤسسة العامة للغذاء والدواء عن مخالفتها للقاعدة الفنية الأردنية قال: “ان الشحنة التي يبلغ قوامها 52 ألف طن من القمح ما زالت في مخازن صوامع العقبة منذ بداية العام الحالي” .

واضاف ان حمولة الباخرة لا يمكن ان يتم تنزيلها ولا باي حال الا بموافقة المؤسسات الرقابية ذات الصلة كالغذاء والدواء والمواصفات والمقاييس والتي وافقت على تفريغها ثم اثيرت الضجة الاعلامية بعدم مطابقتها للقاعدة الفنية.

وقال: تم رفض دخول شحنة القمح، إلى السوق المحلية من قبل “الغذاء والدواء”، بسبب تأكيدها مخالفة محتوياتها للقاعدة الفنية، بينما أكدت كل من “الصناعة” والشركة الموردة للشحنة أنها مطابقة لشروط التعاقد والمواصفات.

واضاف المحيلان انه لا يوجد اي مختبر في المملكة معتمد عالميا لفحص الحبوب.

وعلى صعيد اخر: “شكك المحيلان باعداد رؤوس الاغنام والمواشي في المملكة التي تستفيد من الدعم المقدم من الحكومة لمربي المواشي والتي يصل عددها بحسب المحيلان الى 750ر3 مليون راس” موضحا: “ان هذا الرقم لو كان مطابقا للواقع لما كانت الدولة بحاجة الى استيراد راس ماشية واحد ولكان سعر كغم اللحم البلدي منخفضا بشكل كبير مقارنة بسعره الحالي والبالغ حوالي 13 دينارا”.

وحول موجودات الشركة بين المحيلان ان مستودعات وثلاجة الشركة مؤجرة بشكل كامل وهي رافد رئيسي في ايرادات الشركة التي تحتوي على مطحنة هي الافضل في مطاحن المملكة والتي تعتمد تقنيات تكنولوجية عالية في عملها بدءا من اجهزة الغربلة والتي تفصل القمح السليم عن الشوائب والقمح العفن والمكسر ثم يليها عملية غسل وترطيب لمدة 48 ساعة ليصل المطاف الى تقشير حبة القمح.