مخرجات خطة اصلاح قطاع الرعاية .. امام الحكومة

2012 11 05
2012 11 05

قدم وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة امام مجلس الوزراء في جلسته التي عقدها مساء امس نتائج مخرجات خطة الوزارة لاصلاح قطاع الرعاية الاجتماعية. وقسم عزايزة ما أنجز من خطة إصلاح قطاع الرعاية الاجتماعية ضمن محاور تتمثل في التشريعات، المتابعة والتقييم، البنية التحتية، الموارد البشرية، البرامج الموجهة للمنتفعين،التوعية المجتمعية. واشار عزايزة في تصريحات صحافية اليوم الاثنين، انه تم مراجعة التشريعات الناظمة لقطاع الرعاية مثل مشروع قانون حقوق الطفل، ومشروع قانون الأحداث الذي اقره مجلس الوزراء وتم تحويله للبرلمان، ومشروع قانون الجمعيات، ومشروع نظام مراكز ومؤسسات الأشخاص ذوي الإعاقة، وإقرار تعليمات التسجيل والقبول لمراكز شؤون الأشخاص المعوقين التابعة للوزارة، ونظام ترخيص دور رعاية كبار السن. وفي محور المتابعة والتقييم بين عزايزة انه تم عقد مؤتمر وطني تشاوري حول آلية الرقابة المستقلة على دور الرعاية بالتعاون مع المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي، كما تم إعداد دليل لمراقبة وتقييم أوضاع دور الرعاية بالاستناد إلى معايير ترخيصها وحقوق متلقي خدماتها، المتوقع اطلاقة في القريب المنظور. وفي محور البنية التحتية لدور مؤسسات ومراكز الرعاية الاجتماعية، قال عزايزة انه تم توقيع اتفاقية مع المنظمة الدولية للشباب/مشروع شباب للعمل، والوكالة الأميركية للإنماء الدولي؛ لإعادة تأهيل مباني مراكز ورعاية المعوقين في جرش، الكرك، الظليل، الأمل الرصيفة. كما تم تقدير احتياجات دور الرعاية من الكوادر البشرية، وسائط النقل، والأثاث والأجهزة والمعدات والآليات واللوازم، التي لم تلب بعد لشح الموارد المالية ، كما تم تركيب وتفعيل خوادم رئيسية لإدارة قواعد البيانات والأنظمة لمتلقي خدماتها وإعداد تصور كامل حول إدارة الرعاية الاجتماعية فيها. وبين عزايزة انه تم تعيين 66 وظيفة من ضمن الفئات الأولى والثانية لتخصصات مشرفين وأخصائيين اجتماعيين، كما تم رصد الاحتياجات التدريبية لقطاع الرعاية الاجتماعية والتي تستهدف في المرحلة الأولى تدريب 100 موظف من العاملين في قطاع شؤون الأشخاص المعوقين، وزيادة الكوادر البشرية من الأمهات البديلات والأخصائيات النفسيات في دور رعاية الأطفال التابعة للوزارة، حيث تم تعيين 10 موظفات في مؤسسة الحسين الاجتماعية و6 موظفات في دار الحنان باربد. وفي محور التوعية المجتمعية، اشار عزايزة الى انه تم عقد 40 ورشة عمل متخصصة حول حقوق الأشخاص المعوقين، التي كفلتها التشريعات من خلال 40 مديرية للتنمية الاجتماعية، فضلا عن عقد محاضرات توعية والدية تستهدف مانحي الرعاية في المجتمع بمعدل 150 دورة، كما تم عقد 40 ورشة توعية في مجال التعريف بالخدمات المقدمة للمعوقين. وشدد عزايزة خلال العرض على اهمية الاسراع في انجاز التشريعات الناظمة لعمل دور الرعاية والتي تعالج غياب المرجعيات التشريعية لمهننة العمل الاجتماعي وآلية الرقابة المستقلة على دور الرعاية. واشار الى ان ضمانات إصلاح خطة قطاع الرعاية الاجتماعية وفقا لما خطط له تستوجب تخصيص مبلغ ستة ملايين دينار في موازنة العام المقبل، لرفد دور الرعاية بما ينقصها من الموظفين، ووسائط النقل واللوازم والأجهزة وشراء اللوازم الملحة. كما تتطلب منح موظفي وزارة التنمية الاجتماعية علاوة المؤسسة أو علاوة العمل الاجتماعي، وتعيين أصحاب الكفاءة والخبرة المهنية التي تم تحديدها وفقا لاحتياجات الوزارة . يذكر ان الوزارة تدير بشكل مباشر 47 مركزا ومؤسسة ودار لرعاية المعوقين والأحداث المتهمين والمدانين بخرق القانون والمتسولين والأطفال الفاقدين للسند الأسري ، فيما تشرف على 351 مركزا ومؤسسة ودار رعاية يتبع للقطاع الخاص، و256 يتبع للقطاع الأهلي التطوعي، و883 حضانة مؤسسية. وتقدم الوزارة خدمات تسجيل الجمعيات ودعمها، التي وصل عددها إلى أكثر من 3300 جمعية، وترخيص دور الحضانة، ومؤسسات ومراكز المعوقين، ودور رعاية الأيتام، وبناء وصيانة المساكن للأسر الفقيرة، وتمويل مشاريع القروض الإنتاجية الصغيرة، وتوفير منح المشاريع التنموية، كما تقدم الوزارة من خلال وحداتها الميدانية المتمثلة بمديريات ومكاتب التنمية الاجتماعية، خدمات صندوق المعونة الوطنية، التي يستفيد منها حوالي 90 ألف حالة تتألف من حوالي350 ألف فرد.