مدرسون في “العلوم الإسلامية” يبدأون اعتصاما مفتوحا

2013 03 02
2013 03 02

أعلن مجموعة من اعضاء الهيئة التدريسية والإدارية المنتقلون من من جامعة البلقاء التطبيقية الى جامعة “العلوم الاسلامية العالمية” البدء باعتصام مفتوح يوم الاحد، للمطالبة بمساواتهم بأقرانهم العاملين.

المضربون الذين نقلوا إلى الاسلامية عند انشائها عام 2008 وفق بيانهم الأول، خلفا لكلية اصول الدين الجامعية ومعهد الفنون والعمارة الاسلامية (جامعة البلقاء التطبيقية) ما زالت عقودهم موقعة مع جامعة البلقاء التطبيقية حتى الآن.

وأكدوا أن اضرابهم سيكون عن التدريس من صباح يوم الاحد الى ان تتحقق جميع المطالب،التي يطالبون بها ويسعون لتحقيقها، خصوصاً وأنهم منذ انشاء جامعة العلوم الاسلامية وهم يتفاوضون مع رئاستها دون الحصول على أي شيء يذكر مما يطالبون به بالرغم من كثرة اللقاءات والوعود و”المماطلة غير المبررة” بحسب قولهم.

وقالوا “دفعنا لأكثر من مرة سابقا لإلغاء اعتصام او اضراب كنا نعتزم القيام به وذلك لأمور عدة من اهمها: حسن الظن برئاسة الجامعة وأنها ستصدق بوعدها لنا. واما مراعاة لظروف صعبة يمر بها اردننا الغالي حرصا منا على مصلحة بلدنا وطلبتنا” وفقاً للمضربين.

وتابع بيان المضربين “ولكننا ونحن نرى ان حقوقنا تضيع وتسلب امام اعيننا وغيرنا في هذه الجامعة ممن قدموا حديثا اليها يتمتعون بكامل الحقوق على اختلاف جنسياتهم فحلل لهم ما حرم علينا .ولذلك قررنا البدء بتنفيذ اعتصامنا والذي يتخلله الاضراب عن التدريس وذلك من صباح يوم الاحد القادم الموافق 3/3/2013 م. الى ان تتحقق جميع مطالبنا المتمثلة بالاتي”:

1-المساواة في الرواتب مع العاملين في جامعة البلقاء التطبيقية مساواة كاملة غير منقوصة .

2-التأمين الصحي والإجحاف الكبير الذي اصابنا وحل بنا نتيجة تحويلنا الى تأمين جامعة العلوم الاسلامية .

3- مكافأة نهاية الخدمة .

4-صندوق الادخار والذي الغي عن الكثير منا .

5-تدريس ابناء العاملين في الجامعات والذي اصبح حقا مهضوما بل مسلوبا بكل ما تحمل الكلمة من معنى.

6-وان لم يمكن تحقيق ما سبق لنا العمل على ارجاعنا الى جامعتنا اللام جامعة البلقاء التطبيقية.