مدفوعاتكم توقع إتفاقية تعاون مشتركة مع تربل أس بروسيس

2014 02 15
2014 02 15

الإتفاقية تهدف لربط كبرى المؤسسات الوطنية والشركات المفوترة في المملكة بالمصارف والبنوك التجارية عبر نظام “إي فواتيركم” لعرض وتحصيل الفواتير إلكترونياً

 53
عمان – راحة نيوز
وقعت شركة مدفوعاتكم للدفع الإلكتروني Madfoo3atCom إتفاقية تعاون مع شركة تربل أس بروسيس SSS-Process  تقضي بإعتماد ومنح الأخيرة كافة التسهيلات الفنية اللازمة لتمكنها من ربط البنوك والمؤسسات المفوترة عبر واجهة نظام البنك المركزي للفوترة الإلكترونية “إي فواتيركم”.
وبموجب الإتفاقية التي وقعها عن شركة مدفوعاتكم المدير التنفيذي المهندس ناصر صالح مع نظيره المدير التنفيذي الدكتور علاء نشيوات، تصبح شركة تربل أس بروسيس معتمدة رسميا لدى شركة مدفوعاتكم للعمل على ربط المؤسسات المصرفية والجهات المفوترة بنظام “إي فواتيركم” الذي فازت مدفوعاتكم بعطائه وتم ترسيته عليها مؤخرا.
من جانبه، رحب المهندس صالح بتوقيع إتفاقية التعاون مع شركة تربل أس بروسيس، مشيرا إلى خبرتها وقدرتها على ربط الجهات المالية والمفوترة بواجهة نظام “إي فواتيركم” الذي بدأت مدفوعاتكم بتوريده لصالح البنك المركزي.
وأوضح المهندس صالح أن المرحلة الأولى من عملية الربط الالكتروني ستشمل كبرى الشركات والمؤسسات المفوترة في المملكة ليتسنى للمواطنين والمنتفعين من خدمات شركات الاتصالات والكهرباء والماء والدوائر الحكومية والجمارك العامة وغيرها من المؤسسات والمنشآت الأكاديمية والجامعية، إمكانية الاطلاع على فواتيرهم الشهرية وتسديد المستحقات المالية المترتبة عليهم مباشرة عبر الانترنت أو أي وسيلة دفع الكترونية بما في ذلك أجهزة الصراف الآلي وأجهزة الموبايل.
وقال المهندس صالح: “سنعمل بالتعاون مع إدرة البنك المركزي على تنفيذ أحد أكبر المشاريع المالية في المنطقة، حيث ستواصل كوادرنا العمل على محاور عدة لنتمكن وقبل نهاية الربع الثاني من العام الجاري إسدال الستار على حقبة وقوف المواطنين على الطوابير للاستعلام عن فواتيرهم وتسديدها”.
من جانبه، قال الدكتور نشيوات: “نقدر لشركة مدفوعاتكم ونثمن لها إختيارشركة تربل أس بروسيس للعمل معها ضمن الشركات المعتمدة في نطاق ربط البنوك والشركات المفوترة بالنظام الجديد. ونبارك لادارتها فوزها بهذا المشروع الذي سيشكل فارقا حقيقيا في حياة المواطنين وغيرهم من المنتفعين من خدمات الشركات والمؤسسات الأردنية”.
وأضاف الدكتور نشيوات: “سنكرس جهودنا في الأسابيع الأولى للتواصل مع إدارات البنوك والشركات الخاصة والحكومية وأخص بالذكر منها تلك التي تتعامل مع أكبر شريحة ممكنة من المواطنين والمقيمين في المملكة كالاتصالات والكهرباء والماء والجامعات وغيرها من الدوائر والمنشآت التي تعتبر جهات مفوترة من الدرجة الأولى، حيث سيساعدها النظام وبشكل كبير على خفض كلف تشغيلها وتحصيل مستحقاتها المالية، فضلا عن دوره في مساعدة هذه الشركات على توفير تكاليف طباعة الفواتير وإرسالها عبر القنوات التقليدية”.

ومن مزايا النظام الذي يتمتع بأعلى معايير الأمن والسرية ويخضع لرقابة البنك المركزي، أنه يوفر على المواطنين مشقة الذهاب والإياب إلى مراكز الشركات وفروعها لتسديد الفواتير الشهرية، إلى جانب قدرته على إتاحة الفرصة لهم لمراجعة كافة فواتيرهم الشهرية ومعرفة التي تم تسديدها وبالتالي لن يكون هناك حاجة للاحتفاظ بالنسخ الورقية والوصول المالية الخاصة بالفواتير وهو ما سيساعد أيضا على الحد من الأخطاء الفنية وتكرار إعادة إصدار فواتير قديمة تم تسديدها سابقا.