مدونة : على النائب الالتزام بنصوص الدستور وقوانين الدولة

2015 06 28
2015 06 28

-home-maraya-public_html-wp-content-files_mf-cache-dbd723cce6e0f7581122429250146708_123500_1_1434179882صراحة نيوز – أقر مجلس النواب مدونة السلوك النيابية له وذلك في الجلسة التي عقدها اليوم برئاسة المهندس عاطف الطراونة وحضور رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور وهيئة الوزارة وهي الجلسة الاخيرة في هذه الدورة الاستثنائية.

وقبل اقرار المدونة طالب نواب برد المدونة وعدم الموافقة عليها باعتبارها مقيدة لعمل النائب ودورة الرقابي والتشريعي، واعتبر نواب ان مجلس النواب مدرسة يعلم الاعراف والتقاليد البرلمانية والدستورية ولا يجوز لأحد ان يُملي عليه خاصة من قبل مؤسسات المجتمع المدني التي اخترعت مثل هذه المدونات لتصغير مؤسسات الوطن.

وتهدف مدونة السلوك الى تنظيم الاداء النيابي انطلاقا من ترسيخ مبادئ الديمقراطية وقيم المواطنة وايثار الصالح العام، وتعزيز مفهوم المسؤولية النيابية والمساءلة الذاتية، والتعامل مع الجميع بموضوعية وتعزيز ثقة المواطن بالمجلس، وتعزيز قيم الوحدة الوطنية وتجنب التحريض واثارة الفتن وكل ما من شأنه المس بأمن المجتمع واستقراره، بالإضافة الى احترام الحقوق المدنية والسياسية المنصوص عليها بالدستور.

وجاء في المدونة ان على النائب مراعاة الالتزام بنصوص الدستور وقوانين الدولة المعمول بها والنظام الداخلي لمجلس النواب، واحترام المجلس وتجنب ما من شأنه الاساءة الى سمعته وهيبته باعتباره احد اهم مؤسسات الدولة. كما ان على النائب المحافظة على سرية المعلومات المتعلقة بقضايا المواطنين وخصوصياتهم وشؤونهم الشخصية التي يطلع عليها من خلال ادائه لمهامه، والدفاع عن حقوق المواطنين وعدم التمييز بينهما وعدم القبول بأي عمل يُخل بتلك الحقوق او ينتقص منها، وعدم التوسط في اي موضوع الا رفعا لظلم او تصويبا لخطأ او احقاقا لحق، واحترام الآراء الفكرية والرؤى السياسية للآخرين، واشعار الامانة العامة للمجلس مسبقا بأية زيارة خاصة يقوم بها لأي دولة بما في ذلك تاريخ المغادرة وتاريخ العودة مع العنوان ورقم الهاتف الذي يمكن الاتصال به عند الحاجة.

وطالبت المدونة النائب مراعاة الحفاظ على سمعة المجلس خلال الزيارات الرسمية والخاصة، واستعمال لوحة المركبات الخاصة بأعضاء المجلس الصادرة عن إدارة ترخيص السواقين والمركبات على المركبة المخصصة لهذه الغاية فقط، وارتداء اللباس الرسمي او الوطني المناسب اثناء الجلسات والاجتماعات.

وجاء في المدونة ان النائب مطالب بمراعاة تقديم المصلحة العامة على المصلحة الشخصية في كل شأن، وعدم تبني اي موضوع فيه جر منفعة سواء كان ذلك داخل المجلس او خارجه من خلال استخدامه للصفة النيابية، وعدم التستر على اي فساد او ظلم من شأنه ان يُلحق الضرر بالوطن والمواطن.

وحول سلوك النائب في المجلس واللجان جاء في المدونة ان على النائب ان يراعي حضور جميع جلسات المجلس واجتماعات اللجان التي هو عضو فيها، اذا اضطر العضو للمغادرة من الجلسة وجب عليه الاستئذان خطيا من الرئيس.

ويعد العضو الذي يُخالف احكام الفقرتين (أ) و(ب) من هذه المادة تغيبا عن الجلسة دون عذر، وكل عضو يتغيب دون عذر عن جلسات المجلس او اجتماعات اللجان ثلاث مرات متتالية او عشر مرات متفرقة خلال الدورة العادية يُحرم من المشاركة في الوفود الرسمية خلال تلك الدورة والدورة التي تليها.

ومع مراعاة اي نص ورد في اي تشريع يجير حمل السلاح بأي مكان، عدم حمل اي نوع من الاسلحة داخل اروقة المجلس او في ساحاته او في القاعة التي تعقد فيها جلسات المجلس (القبة) او اجتماعات اللجان.

وجاء في المدونة انه مع مراعاة الصلاحيات الممنوحة للرئيس في النظام الداخلي للمجلس، فانه اذا لم يمتثل العضو لقرار الرئيس، فللرئيس احالته الى لجنة النظام والسلوك لتقديم التوصية المناسبة، وانه مع مراعاة ما ورد بالنظام الداخلي للمجلس للرئيس اشعار النائب شفويا او خطيا بالخطأ المرتكب.

ويناط بلجنة النظام والسلوك النظر بأي شكوى او مخالفة تتعلق بمدونة السلوك ولها حفظ الشكوى او بالتوصية التي تراها مناسبة.