مراد: “دافوس” شهادة عالمية بمكانة الأردن المرموقة

2015 05 24
2015 05 24

تنزيلصراحة نيوز – اكد رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد اعتزازه بالإنجازات التي حققها الاردن في مختلف المجالات منذ ان نال استقلاله قبل 69 عاما بنى خلالها دولة عصرية بالرغم من كثرة التحديات الداخلية والخارجية.

وقال ان استضافة المملكة للمنتدى الاقتصادي العالمي شهادة عالمية بالمكانة المرموقة التي حققها الاردن بالرغم من الاوضاع السياسية غير المستقرة التي تعيشها المنطقة، مستشهدا بما قال جلالة الملك عبدالله الثاني خلال افتتاح المنتدى “أن تغلب الأردن دوما على التحديات هي دليل على استمرارية القوة لدينا”.

واكد مراد في بيان اصدره اليوم الاحد بمناسبة ذكرى الاستقلال التي تصادف غدا الاثنين ان الاردن حظى بقيادة هاشمية حكيمة نذرت حياتها لبناء وطن حضاري؛ قيادة تحترم الانسان وكرامته ضحت من اجل الامة وقضيتها العادلة ومقدساتها.

وبين ان تعزيز الاستقلال يكون بمواصلة مسيرة بناء المؤسسات واحترام القانون وسيادته وتعظيم ثقافة الانتاج والعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة التحديات وتهيئة مناخ الاعمال ليكون اكثر جاذبية للاستثمارات الخارجية، مؤكدا ان مسيرة الأردن الاقتصادية سارت منذ بدايات تأسيس المملكة ورغم الظروف الصعبة بخط متواز مع المجالات الاخرى حيث عملت القيادة الهاشمية على تطوير الاقتصاد الأردني ليكون مزدهراً ومنفتحاً على الاسواق الإقليمية والعالمية وتمكينه ليكون قادرا على توفير فرص العمل.

وأشار الى ان الأردن ربما يكون الدولة العربية الوحيدة التي ترتبط بعدد كبير من اتفاقيات التجارة الحرة مع مختلف التكتلات الاقتصادية العالمية ومن أهمها اتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية والاتفاقيات الموقعة مع دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا وتركيا وغيرها، لافتا الى ارتفاع مؤشر التجارة الخارجية الاردنية (الصادرات والمستوردات) خلال العام الماضي بنسبة 8ر3 بالمئة ليصل الى 99ر22 مليار دينار مقارنة مع عام 2013 الذي سجل 285ر21 مليار دينار.

وبين مراد ان الناتج المحلي الاجمالي بالأسعار الجارية قفز بنسبة 6ر6 بالمئة خلال العام الماضي ليصل لحوالي 437ر25 مليار دينار مقارنة مع 851ر23 مليار دينار في عام 2013، مشيرا الى ارتفاع قيمة المشروعات المستفيدة من قانون تشجيع الاستثمار خلال عام 2013 الى 929ر1 مليار دينار مقارنة مع 614ر1 مليار دينار خلال عام 2012، كما أن معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي الإجمالي بلغ حوالي 5 بالمئة سنوياً خلال العقد الماضي.

ومن التطورات الجيدة التي حققها الاقتصاد الاردني اخيرا، بحسب مراد، ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الاجمالي خلال العام الماضي الى 3810 دنانير مقابل 3653 دينارا عام 2013، كما سجل احتياطي البنك المركزي الاردني من العملات الاجنبية زيادة نسبتها 2ر17 بالمئة خلال العام الماضي ليبلغ 981ر9 مليار دينار مقابل 512ر8 مليار دينار عام 2013.

واكد مراد ان القطاع الخاص الأردني بجميع مؤسساته وقطاعاته يمثل الشريك الأساس والهام للحكومة في جميع البرامج والخطط والجهود الوطنية، وأثبت قدرته على مر السنين على تحمل مسؤولياته بكل إخلاص وكفاءة واقتدار، واسهم في نهضة وتطور الاقتصاد الوطني وتلبية احتياجاته خلال العقود الماضية.

وبين ان غرفة تجارة عمان استمرت بالنمو والتوسع التدريجي جراء التطور الاقتصادي والاجتماعي الذي شهدته المملكة حيث ارتفع عدد الاعضاء المسجلين من 40 عضوا عام 1923 الى 47 الف عضو في الوقت الحالي برؤوس أموال تزيد على 33 مليار دينار.