مركز إشراق للعيون يفتتح أبوابه لاستقبال مرضى العيون من الأردن والمنطقة

2015 11 09
2015 11 09

Ishraq Eye Center openingصراحة نيوز – في خطوة غير مسبوقة، أعلن مركز إشراق للعيون عن افتتاح أبوابه رسمياً ليكون بذلك أول مركز متخصص في طب وأمراض وجراحة العيون من نوعه، والأول في إدخال وتوفير الأجهزة والمعدات الطبية الأولى من نوعها على مستوى الأردن والمنطقة.

جاء هذا الإعلان ضمن حفل افتتاح أقيم يوم الأحد الموافق الثامن من شهر تشرين الثاني من العام الحالي 2015 في مقر المركز الكائن في منطقة جبل عمان، وذلك تحت رعاية سيادة الشريف فارس شرف، رئيس مجلس إدارة البنك العربي الأسلامي، وبرئاسة مدير عام المركز، المهندس تامر مهيار، وبحضور نخبة من الضيوف وأطباء العيون وإلى جانبهم عدد من ممثلي وسائل الإعلام، ومن كوادر المركز.

وقد أوضح المهندس مهيار في معرض حديثه خلال حفل الافتتاح، بأن تدشين المركز يشكل إضافة نوعية وخطوة إيجابية نحو تطوير الخدمات الصحية في مجال طب العيون التي تقدم للأردنيين والأشقاء العرب وغيرهم من دول الشرق الأوسط، ذلك أنه يتجاوز كونه مجرد مركز لطب العيون بالنظر إلى استراتيجيته، والتي تمزج بين الادارة المتطورة والعلم والأدوات التكنولوجية الحديثة والكوادر المتميزة لتوفير رعاية فردية متكاملة للمرضى. ضماناً للجودة الشاملة والتميز على طريق تحقيق رؤيته الفريدة والرامية ليصبح أنموذجاً ومرجعاً في مجاله، عبر تغييره لمفهوم رعاية وطب العيون، مبيناً أن هذه الخطوة جاءت تجسيداً للرؤية الملكية السامية لتحويل المملكة لمركز إقليمي للعناية والرعاية الطبية المتخصصة.

هذا وثمّن المهندس مهيار جهود البنك العربي الإسلامي ودعمه لإطلاق عمليات مركز إشراق للعيون، مبيناً بأن المركز الذي يرفع شعار “بث إشراقة أمل لرؤية أفضل”، يقدم باقة واسعة ومتنوعة من الخدمات التي تلبي احتياجات الأفراد من المرضى والمراجعين، إلى جانب خدماته المقدمة لشبكة واسعة من أطباء العيون، والتي تساعدهم في تقديم الرعاية لمرضاهم عبر مرافقه وأجهزته.

ويعتمد مركز إشراق في تقديم خدماته عالمية المستوى للأفراد والأطباء على منظومة متكاملة من عناصر الجودة الشاملة، وذلك بالارتكاز على أحدث المعدات والأجهزة التي تعتبر الأولى من نوعها لاعتمادها على آخر ما توصلت إليه تكنولوجيا طب العيون، وعلى أرقى أساليب ومنهجيات الفحص والتشخيص والعلاج وأكثرها تطوراً وعلماً، في مرافق غاية في العصرية ومجهزة بتجهيزات كفيلة بتوفير الإحساس بالطمأنينة النفسية تجسيداً لمبدأ Feel at Home عبر الأجواء العائلية التي يوفرها، هذا فضلاً عن ارتكازه على كوادره المؤهلة وعلى قيم إشراق المهنية والإنسانية وقواعده السلوكية المبنية على أسس علمية وإدارية لا تركز على صحة العيون للمرضى والمراجعين فقط، بل وعلى بناء جسور الثقة معهم ومنحهم قيمة مضافة حقيقية وراحة قصوى سيشعرون بها بمجرد دخول المركز.

وفي سياق متصل، تحدث استشاري طب وجراحة العيون، الدكتور مصطفى مهيار، خلال حفل الافتتاح حول أهمية أجهزة مركز إشراق للعيون التي يعتبر العديد منها بمثابة قفزة نوعية، مبيناً أنها ستسهم في تطوير أداء الأطباء وعلاج العديد من أمراض العيون والحصول على أفضل نتائج من حيث التشخيص والعلاج على نحو لم يكن معهوداً من قبل، عازياً الفضل في ذلك للتكنولوجيا العالية والمتقدمة التي بنيت عليها هذه الأجهزة، والتي تعتبر مصدراً لتطور الطب.

هذا ويخطط مركز إشراق للعيون لمواصلة الاستثمار الذي أكد المهندس مهيار بأنه لن يقف عند افتتاح المركز، بل سيمتد ليشمل مواصلة الاستثمار في إدخال أحدث تقنيات وأجهزة طب العيون للمملكة لتعزيز قدراته وتسهيل عمل الأطباء المستفيدين من خدماته، كما سيشمل تطوير الكوادر والكفاءات الوطنية، وغيرها الكثير من المجالات، بما يخدم أهدافه ويجعل منه شريكاً حقيقياً في تحسين حياة الناس من مرضى العيون عبر منحهم الفرصة للتمتع برؤية وإبصار أفضل، ما ينعكس على حياتهم الاجتماعية والاقتصادية.