مزارعون يعرضون محاصيلهم من الزراعة المائية بالسفارة الأميركية

2015 05 10
2015 05 10

maxresdefaultصراحة نيوز – عرض مزارعون أردنيون اليوم السبت، منتجات زراعية محلية تم انتاجها بتقنية الزراعة بدون تربة وأخرى عضوية.

وجاء عرض المزارعين في حفل الاستقبال الذي أقامته السفيرة الأميركية لدى المملكة أليس ويلز بمناسبة زيارة وزير الزراعة الأميركية توماس فيلساك، وبحضور وزير الزراعة الدكتور عاكف الزعبي والمالية الدكتور أمية طوقان وعدد من المنتجين الزراعيين.

وقالت السفارة في بيان صحفي وزعته اثناء الحفل إن حكومة الولايات المتحدة الأميركية، ومن خلال مبادرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية للزراعة المائية، قد لعبت دورا مهما في الترويج لهذا الاسلوب الزراعي المبتكر.

وبينت أن التقديرات تشير إلى أن المزروعات التي تنتج بواسطة تقنيات الزراعة المائية تستخدم المياه بنسبة 50 إلى 75 بالمئة أقل من المزروعات التي تزرع بالطرق التقليدية.

وأكد الوزير فيلساك أهمية التعاون بين الأردن والولايات المتحدة في دعم القطاع الزراعي، منوها إلى مبادرات اطلقتها حكومة بلاده لدعم المزارعين من ناحية والمحافظة على محاصيلهم من التلف بضمان بيئة مناسبة للتخزين والنقل.

بدورها، قالت السفيرة ويلز “إن مستقبل الزراعة المائية في الأردن مستقبل مشرق، وإن أساليب الزراعة المائية مناسبة جدا في تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من مصادر المياه الشحيحة في الاردن”.

يذكر أن مبادرة الزراعة المائية هي مشروع ممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، مكتب الموارد المائية والبيئية، وينفذ من قبل شركة إيكو كونسلت؛ حيث يوضح المشروع أنظمة الزراعة المائية التي يسهل تطبيقها وتكيفها مع مختلف الظروف في المملكة باستخدام أقل للمياه، ومدخلات الانتاج الأخرى مقارنة مع الاساليب التقليدية، محققا عوائد أكبر من ناحية الإنتاجية والأرباح.