مسؤولة في الخارجية الأميركية تعتذر للاتحاد الأوروبي

2014 02 07
2014 02 07

49صراحة نيوز – رصد

قدمت مساعدة وزير الخارجية الأميركي للشؤون الأوروبية فيكتوريا نولاند، الليلة الماضية اعتذارها للاتحاد الأوروبي وذلك بعد أن أدلت بتصريحات بدت خالية من الدبلوماسية حيال الاتحاد الأوروبي في شأن الأزمة في أوكرانيا.

وفي شريط مسجل لمكالمة هاتفية وضع على موقع يوتيوب قالت نولاند، أرفع مسؤولة في وزارة الخارجية الأميركية مهتمة بشؤون القارة الأوروبية، لمحدثها “فليذهب الاتحاد الأوروبي إلى الجحيم”.

وكانت نولاند التي يمكن التعرف بوضوح إلى صوتها، تتحدث مع رجل يشبه صوته صوت سفير الولايات المتحدة في أوكرانيا جيفري بيات. وكان الدبلوماسيان يناقشان طريقة تسوية الاضطرابات السياسية في أوكرانيا.

والمحادثة التي سجلت من دون معرفة نولاند وبيات على ما يبدو، ونشرت على يوتيوب قبل أن تنتشر على نطاق واسع على تويتر، غير مؤرخة ولم يكن ممكنا التحقق منها بطريقة أكيدة.

ولم تنف المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جينفير ساكي صحة المكالمة الهاتفية لكنها رفضت الإدلاء بالمزيد بشأن “محادثة دبلوماسية خاصة”.

وأوضحت ساكي من جهتها أن نولاند قدمت اعتذاراتها.

وتابعت ساكي “نحن نعمل بشكل وثيق مع الاتحاد الأوروبي وممثليه وهذا ما تقوم به مساعدة وزير الخارجية في حالة أوكرانيا”.