مساعدة مرسي تعتذر

2013 06 05
2013 06 05

220اعتذرت الدكتورة باكينام الشرقاوي، مساعد الرئيس للشؤون السياسية لقيادات القوى والأحزاب السياسية، التي شاركت في اجتماع الاثنين الذي عقده الرئيس محمد مرسي بمقر قصر الاتحادية الرئاسي بمصر الجديدة مع ممثلين عن القوى السياسية، لعدم إبلاغهم بإذاعة الاجتماع على الهواء مباشرة.

جرى خلال الاجتماع مناقشة تداعيات بناء سد “النهضة” الأثيوبي على الأمن المائي لمصر.

ونقلت صحيفة “اليوم السابع عن الشرقاوي قولها عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “كان مرتباً أن يذاع الاجتماع الوطني اليوم مسجلا كعادة هذه اللقاءات، ولكن رأينا، لأهمية موضوع الأمن المائي قبل اللقاء مباشرة، إذاعته على الهواء، فغاب عني إبلاغ الحضور بهذا التعديل. لذلك أعتذر عن أي حرج غير مقصود لأي من القيادات السياسية سببه عدم الإشارة عن البث المباشر للقاء”. هذا وقد انتقد نادر بكار، المتحدث باسم حزب “النور” السلفي، إذاعة اللقاء على الهواء قائًلاً: “إذاعة الحوار على الهواء يعد كشفاً لكل أوراقنا أمام الطرف الآخر، ولا بد من محاسبة المسؤول عن إذاعة الحوار، ولا يجب أن يمر مرور الكرام”.

وأضاف بكار، خلال مداخلة تلفزيونية على إحدى القنوات الفضائية الخاصة، إن حزب “النور” استعان بلجنة كاملة من المتخصصين لإعداد تقارير خاصة بالسد، وهذا ما عرضه الدكتور يونس مخيون رئيس الحزب خلال لقائه بالرئيس والقوى السياسية، مضيفًاً “هذه التقارير كانت نتاج عمل مؤسسي”.