مستثمر “أوسطي” يعرض شراء إمباير ستيت بـ2.1 مليار دولار

2013 06 28
2013 06 28

771عرض رجل أعمال من الشرق الأوسط شراء مبنى “إمباير ستيت” الشهير في نيويورك بأميركا، وإذا ما نجح في ذلك ستكون صفقة القرن، باعتبار أن المبنى الأشهر في العالم ومن معالم أميركا، كما أن له “رمزية” خاصة لدى الأميركيين.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” التي أوردت الخبر، فإن تقارير إخبارية ذكرت أن مستثمراً من منطقة الشرق الأوسط لم يتم الكشف عن هويته عرض 1.‏2 مليار دولار لشراء مبنى “إمباير ستيت”.

ويزيد هذا العرض المقدم من جانب واحد عن عرض آخر مقدم من جانب واحد بقيمة ملياري دولار من جانب روبن شرون الذي يمتلك جزئياً مبنى “وول وورث بيلدنغ” في منطقة لوار مانهاتن.

وكان شرون قد قدم العرض علانية بعد إعلان شركة “مالكين هولدنغز” المشغلة لمبنى “إمباير ستيت” اعتزامها طرح أسهمها للتداول في البورصة.

يذكر أن مبنى “إمباير ستيت” أنشئ عام 1930، ويتكون من 102 طابق.

وقد تغير ملاك هذا البرج عدة مرات خلال العقود الأخيرة. وتقدر قيمته وفقاً لأوراق هيئة سوق المال الأميركية بنحو 3.‏2 مليار دولار.

وقد كان المبنى في وقت من الأوقات أعلى مبنى في الولايات المتحدة، وهو مقصد سياحي مهم في نيويورك.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن شركتين أميركيتين وهما “برنستون هولدنغز” و”فيليبس إنترناشيونال” تعملان مع المستثمر الشرق أوسطي لإتمام الصفقة.

في المقابل، ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” أن المستثمر يعتقد أنه ليس عربياً.