مستشار رئيس الجمهورية: أى فصيل يمارس العنف الممنهج والمسلح “إرهابى”

2013 08 22
2013 08 22
الدكتور مصطفى حجازى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الخارجية
الدكتور مصطفى حجازى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الخارجية

قال الدكتور مصطفى حجازى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الخارجية إن القانون سيكون سيفا ومظلة فى دولة مصر القادمة، مضيفاً: نعمل على أن يكون فى كل وزارة مساعدين شباب أكفاء، ونحن لن نشكل لجنة الخمسين ولكن تشكلها الجهات المنصوص عليها فى الإعلان الدستورى.

وأضاف خلال حواره لبرنامج “آخر النهار” المذاع على قناة النهار، أن العدالة الانتقالية يجب أن تمر بـ 3 مراحل الحقيقة ثم القصاص ثم المصالحة، ونعمل على إعادة هيكلة كل مؤسسات الدولة.

وأكد مستشار الرئيس أن أى فصيل يمارس العنف الممنهج والمسلح فهو إرهابى، وبالتالى لن ترضى الدولة بهذا وستحاربه بكل القوة المشروعة، قائلاً : “سننتصر بإذن الله على الإرهاب والعنف الفكرى وبعودة مصر مرة آخرى”.

وأشار إلى أن أى فصيل يبادل المجتمع العنف والإرهاب سيكون للشعب والدولة قرارهم فى إطار القانون، بأنه لا يوجد مكان له بينهم، قائلاً: “سيكون مصير الإخوان العقاب إذا ثبت أنهم ارتكبوا الجرائم، ويفرج عن أى شخص منهم فى إطار القانون.

وعن التعديلات الدستورية قال حجازى: مهمة الدستور فى يد لجنة الخبراء، وليست الرئاسة والتى هى معنية بتشكيل اللجنة والالتزام بالمعايير الدستورية .