مستوطنون يطالبون بهدم “الأقصى

2016 08 16
2016 08 16

59833221048ca4a815ea0d6fe5e6c417صراحة نيوز – واصل المستوطنون المتطرفون، أمس، ولليوم الثاني على التوالي، اقتحام المسجد الأقصى المبارك، وتنفيذ مسيرات جماعية واسعة واستفزازية في القدس المحتلة، تحت حماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، بينما ما تزال أجواء التوتر والاحتقان الشديدين تتسيّدان المكان.

وقام المستوطنون، برفقة قوات الاحتلال، بالاعتداء على المواطنين المقدسيّين، وتخريب ممتلكاتهم، وترديد شعارات عنصرية تدعو لقتل الفلسطينيين جميعاً، وهدم المسجد الأقصى وإقامة “الهيكل” المزعوم مكانه، وذلك خلال المسيرات الاستفزازية التي جابوا خلالها المدينة المحتلة حتى “الأقصى”.

واستبقت قوات الاحتلال اقتحام المستوطنين بنشر عناصرها الأمنية الكثيفة داخل ساحات الأقصى ومحيطه، وتنفيذ حملة تفتيش واسعة في مرافق المسجد، شملت مصلى قبة الصخرة، وغيره، بينما مضى المستوطنون في عدوانهم عبر الاعتداء على المصلين الذين تصدّوا، إلى جانب حراس المسجد، لاقتحامهم.

واستأنفت قوات الاحتلال إجراءاتها المشددة بحق روّاد المسجد، واحتجزت بطاقات وهويات المواطنين عند بوابات “الأقصى” الرئيسية الخارجية خلال دخولهم إلى المسجد، من دون أن يسلم كبار السن من إجراءاتهم العدوانية.