مسيرات ومهرجانات عنوانها ” غزة “

2014 08 08
2014 08 08
10صراحة نيوز – شهدت العديد من مدن المملكة مسيرات شعبية واقامة المهرجانات التي نددت بالعدوان الاسرائيلي الغاشم على قطاع غزة .

ففي منطقة الجبل الأبيض بمحافظة الزرقاء نظمت الفعاليات الشعبية  مهرجانا احتفاليا بعنوان (المقاومة تصنع كرامة الأمة)  ابتهاجاً بالصمود والنصر الذي حققته المقاومة الفلسطينية في مواجهة العدوان الصهيوني السافر على قطاع غزة .

وقال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة خلال كلمته في المهرجان ، ان الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بادر الى اتخاذ سلسلة خطوات لادانة وتجريم العدوان الاسرائيلي على غزة ، والذي سقط بسببه قرابة 2000 شهيد ، وعشرة آلاف جريح اضافة الى تشريد أكثر من 500 ألف أسرة دون مأوى .

وتابع ،ان مجلس النواب طالب المجتمع الدولي باتخاذ موقف واضح ضد القتل والتدمير والاعتداء المتواصل الذي يمارسه الاسرائيليون بحق المدنيين ، اضافة الى المطالبة بتجميد عضوية اسرائيل من البرلمان الدولي من خلال رسائل موثقة الى الدول الأعضاء في البرلمان الدولي وجمعية الأورومتوسطي وعبر الاتحاد البرلماني العربي ، الأمر الذي سيشكل خطوة على طريق عزل اسرائيل دوليا ، عقابا لها على جرائمها .

ولفت الى ان جلالة الملك عبد الله الثاني ، ومنذ تسلمه سلطاته الدستورية ، تحدث عن أهمية حل القضية الفلسطينية بوصفها أولوية العمل في منطقة الشرق الأوسط ، وأن قيام الدولة الفلسطينية على أسس قابلة للحياة ، بضمانات عادلة ومقبولة للجانب الفلسطيني ،سيكون بمثابة كلمة السر في وقف الصراع العربي الاسرائيلي.

وأوضح ، ان وحدتنا الوطنية تعتبر وحدة موضوعية عفوية لا مراء فيها ولا رياء ، لافتا الى الاجماع على خيار طرد المحتل وعدم القبول بأقل من وطن فلسطيني كامل السيادة على كامل ترابه ، وعاصمته القدس ، مع الاحتفاظ بحق عودة اللاجئين الى أراضيهم .

وقال النائب محمد الحجوج ، ان غزة صمدت خلال ثلاثين يوما من التصدي والمقاومة الذي قاده أبناء حركات المقاومة المختلفة الذين دافعوا عن كرامتنا وكرامة الأمة العربية ، بالرغم من حجم المعاناة والألم الذي تعيشه غزة بعد العدوان ، مشيرا الى ان شروط المقاومة الفلسطينية هي شروط كافة الشعب الفلسطيني.

ونبه الى ضرورة الاستثمار السياسي لصمود المقاومة للوصول الى الدولة الفلسطينية ، لافتا الى ضرورة اضطلاع رأس المال الفلسطيني بمسؤولياته والتوجه الى بناء ما هدمه الاحتلال ، حيث ان حجم المال الفلسطيني الذي يستثمر خارج فلسطين يزيد عن 120 مليار دولار ، داعيا رجال الأعمال الفلسطينيين الى دفع زكاة أموالهم للمتواجدين بالداخل المحافظين على الكرامة الفلسطينية والعربية .

ولفت الى الجهود الدبلوماسية التي قام بها جلالة الملك عبد الله الثاني لوقف الابادة الجماعية بحق أبناء غزة ووقف العدوان ، مثمنا الجهود المعطاءة التي قامت بها الهيئة الخيرية الهاشمية في سبيل ايصال المساعدات الى الفلسطينيين .

بدوره قال رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني ” اننا نعيش لحظات عز وكرامة بصمود اسطوري حققته المقاومة الفلسطينية ، والذي عجزت الانسانية عن تمثله “.

وبين ان المقاومة الفلسطينية حاكت نصر المقاومة اللبنانية عام 2006 وأكدت مرة أخرى ان الجيش الصهيوني يمكن قهره واذلاله ، حيث ينعدم شبح تحقيق الدولة العبرية في كل يوم يصمد به الفلسطينيون ،وكذلك يتراجع شبح تقويض أساسات الأقصى ويقترب الحلم الفلسطيني من دولة فلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس ، لافتا الى ان التلاحم العربي الشعبوي لا يجب ان يغيب عن الأذهان.

واشتمل المهرجان الذي حضره عدد من النواب والفعاليات الرسمية والشعبية والشبابية ، على قصائد شعرية وأغان وطنية حيت صمود المقاومة وأكدت على ضرورة استمرار النضال من أجل الوصول الى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف .

كما انطلقت بعد صلاة ظهر اليوم من امام مسجد عمر بن الخطاب في الزرقاء اليوم مسيرة نظمتها الحركة الاسلامية نددت بالقصف الاسرائيلي على غزة.

وردد المشاركون في المسيرة التي اوقف رجال الامن السير ضمن مسارها بالمواقف المتخاذلة تجاه الهجمة العدوانية على غزة وشعبها الاعزل من نساء واطفال وعجزة , مطالبين المجتمع الدولي الوقوف مع غزة وشعبها لتحقيق المطالب الفلسطينية العادلة .

وفي مدينة الطفيلة نظم الحراك الشعبي في المحافظة مسيرة انطلقت عقب صلاة ظهر اليوم الجمعة اليوم من أمام مسجد الطفيلة الكبير وسط المدينة، وانتهت بوقفة احتجاجية امام مبنى دار المحافظة ، ندد فيها المشاركون بالعدوان الاسرائيلي والمجازر الوحشية التي يرتكبها الاحتلال في غزة ، مؤكدين على مطالب الحراك الشعبي بضرورة تحقيق الاصلاحات السياسية والاقتصادية على ارض الواقع .

وطالبوا في هتافاتهم “المجتمع الدولي بالوقوف إلى جانب القضية العادلة للشعب الفلسطيني، وتقديم كل المساندة والدعم للفلسطينيين، لأنهم يدافعون عن قضية العدالة وتمسكهم بحقهم الطبيعي في أرضهم.

كما دعوا الأمتين العربية والإسلامية إلى نصرة غزة التي تدك بالأسلحة الأكثر تطورا في العالم وتسفك دماء أبنائها وتدمر بيوت أهلها وتحرق مزارعها، والوقوف مع الشعب الفلسطيني بأطيافه وشرائحه كلها، ودعم صموده البطولي ضد الإرهاب الإسرائيلي المتواصل حتى استرداد حقوقه المغتصبة.

ورددوا هتافات طالبت بطرد السفير الإسرائيلي في عمان، “والوقوف مع الاشقاء في حربهم وجهادهم ضد قوى الشر والطغيان، وبما تمثله إسرائيل من بطش وصلف وهمجية .”

ودعوا في الوقفة الاحتجاجية أن يتغمد الشهداء بالرحمة والمغفرة ، والشفاء العاجل للجرحى، ولأهلنا في غزة ، معبرين عن سخطهم وغضبهم للجريمة النكراء التي ينفذها اليهود ضد أبناء شعب فلسطين .

واكد المشاركون في المسيرة على ضرورة اتخاذ الحكومة السبل الكفيلة لتحقيق مطالب الحراك الشعبي عبر اصلاحات سياسية واقتصادية من شانها وقف حدة ارتفاع اسعار السلع والمحروقات على كواهل المواطنين والمضي في ايجاد اصلاحات على كافة الصعد التنموية بغية رفع سوية معيشة المواطنين ، مؤكدين مواصلة الحراك الشعبي في الطفيلة في مسيراته الاحتجاجية .

وفي الكرك نظمت الحركة الاسلامية في المحافظة  مهرجانا خطابيا بعنوان “لبيك غزة “انتصارا لابناء قطاع غزة في مواجهة العدوان الاسرائيلي الذي يتعرض له القطاع.

وشارك في المهرجان اعضاء الحراكات الشعبية والقوى الحزبية والنقابية في المملكة ومئات المواطنين من أبناء محافظة الكرك .

وحيا الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي حمزة منصور المقاومة الفلسطينية الباسلة بجميع فصائلها التي اعادت كرامة الانسان العربي مؤكدا ان الامة العربية امام لحظة فارقة في معركتها مع العدو الاسرائيلي لافتا إلى أهمية الدور الأردني في تحرير الارض المحتلة والخلاص من معاهدة وادي عربة منتقدا صمت بعض الانظمة العربية تجاه ما يحدث في غزة من قتل وتدمير للارض والانسان .

وقال ان الحرب على غزة لم تكسر ارادة الشعب الفلسطيني ولم تحقق اهدافها المعلنة في قطاع غزة رغم مرور اكثر من 30 يوما على القتل والدمار من قبل آلة الحرب الاسرائيلية بل افضى ذلك إلى انتصار المقاومة الفلسطينية.

ودعا إلى تناسق الدور الحكومي الاردني مع الدور الشعبي الذي يرفض كل اشكال العدوان على الاشقاء في قطاع غزة ويصطف دائما مع الشعب الفلسطيني في حربة ضد المحتل .

واشار الدكتور سلطان ابو تايه وعبدالمجيد الليمون وخليل الخلايله إلى عدم تكافؤ الحرب الدائرة في غزة مؤكدين ان المقاومة الفلسطينية لقنت الاسرائيليين درسا لن ينسوه وكسرت مقولة الجيش الذي لا يقهر كما ان الكيان الاسرائيلي اعترف بهزيمته العسكرية وفشله السياسي امام العالم واظهرت وجهه الحقيقي في قتل الاطفال والنساء والشيوخ وتدمير المنازل على ساكنيها دون ان يطال رجال المقاومة الفلسطينية الباسلة .

وقالوا ان النصر الذي حققته فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة رفع الروح المعنوية لاحرار الامة العربية الاسلامية وكشف المتخاذلين والمتأمرين والمنحازين للمشروع الصهيوني الاميركي الذي يحاك ضد هذه الامة.

وعلى هامش المهرجان تم افتتاح معرضا للملابس والاغذية وصندوق للتبرعات المالية لمساعدة الاشقاء في غزة.

وفي لواء المزار الجنوبي نظم الحراك الحزبي والشبابي والشعبي  عقب صلاة الجمعة اليوم في ساحة مسجد جعفر بن ابي طالب وقفة تضامنية مع مطالب الشعب الفلسطيني في قطاع غزة وتأييد مطالبه العادلة لفك الحصار عن اهالي غزة وتحقيق مطالب الشعب الفلسطيني في انشاء دولته على تراب فلسطين.

وندد المشاركون بالصمت العالمي والعربي على ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من هجمة بربرية من الكيان الصهيوني الغاشم على مراى الدول العربية والعالمية ومؤسسات ومنظمات حقوق الانسان وهيئة الامم المتحدة.

كما طالبوا الشعوب العربية الوقوف الى جانب الاشقاء الفلسطينيين لدعم صمودهم وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني وتنظيم حملات التبرع بالدم والمال لتزويد المستشفيات بقطاع غزة بالادوية والعلاجات والمساهمة في اعادة بناء مادمره الكيان الصهيوني من منازل ومساجد ومدارس ومستشفيات وبنية تحتية لينعم الاشقاء بالامن والسلام.

وناشدوا الشعب المصري العمل على فتح المعابر والحدود مع قطاع غزة لاستقبال الجرحى وتزويدهم بالغذاء والدواء والوقوف الى جانب الاشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة حتى تحرير ارضهم.

كما اقام حزب جبهة العمل الاسلامي في كفرنجه وعدد من الفاعليات الشعبية في وسط المدينة خيمة عزاء احياء لذكرى الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في معركة العصف المأكول والذين سقطوا في مواجهة العدو الصهيوني.

واشتملت خيمة العزاء على قبول التعازي بالشهداء وضحايا العدوان الصهيوني الذين سقطوا في الحرب على غزة بالاضافة الى حملة لجمع التبرعات لمساعدة الاهل في غزة .

ونظم تجمع اهالي مرج الحمام مساء امس الخميس مهرجانا تضامنيا لنصرة غزة شارك فيه مختلف الفعاليات الشبابية والشعبية في مرج الحمام.

وتحدث في المهرجان نضال العبادي والدكتور امجد قورشة والشاعر ايمن العتوم واكدوا ان هذا المهرجان ياتي نصرة للاهل في قطاع غزة و استنكارا للمجازر الصهيونية التي ارتكبت بحق الاطفال والنساء الشيوخ .

ودعا المتحدثون في الفعالية التي شارك فيها النائب فواز النهار والنائب لطفي الدرباني وجمع غفير من اهالي مرج الحمام الى وقفة حقيقية مع الاهل لدعم صمودهم البطولي في وجه العدوان الصهيوني الذي فشل في حربه ضد الابرياء في القطاع وتكسرت اسطورة الجيش الذي لا يقهر.

كما دعوا الى حملة لجمع التبرعات لدعم الاهل في غزة لتعزيز صمودهم في وجه العدوان الصهيوني الغاشم والوحشي ولارسالها لاسر الشهداء والجرحى ومساعدة المتضررين مبينين ان الدفاع عن فلسطين هو دفاع عن الاردن مستنكرين الصمت العربي على العدوان الصهيوني الذي ادى الى استشهاد مايقارب من 2000 شهيد و10000 جريح من الابرياء في قطاع غزة.

وتضمن المهرجان عددا من الفعاليات التي جسدت صمود وبطولات المقاومة في غزة هاشم.

ونظمت الاحزاب القومية  واليسارية, بعد ظهر جمعة مسيرة انطلقت من امام مجمع النقابات باتجاه الدوار الرابع,تضامنا مع غزة.

وهتف المشاركون نصرة لغزة ورفعوا يافطات تدين الاعتداء الاسرائيلي على القطاع.

11 11 12 12 10 8 13 14 9