مشاكل مواسم الحج والعمرة لا حل لها في قطاع غزة

2015 07 13
2015 07 13

1320127166hajj2011غزة – صراحة نيوز – أمينة زيدان التضارب والارتباك في الاختصاصات غياب التخطيط السليم بين الجهات المشرفة على تسيير موسم الحج في قطاع غزة هي من ابرز السلبيات التي تؤدي لتفاقم مشاكل الحج كل عام .

  فبرغم كل النداءات المتكرّرة في كل عام بضرورة الاستعداد المسبق لكي يكون موسم حج ناجح وسهل ، إلا أن الاستعداد في كل عام ما يأتي في اللحظة الأخيرة متأخرًا ويفاجأ حجاج قطاع غزة بالمشاكل والمواقف المحرجة التي لا حصر لها . إن تعدّد الجهات المشرفة على تنظيم وتسيير موسم الحج، لهو مصدر كل المشاكل التي تواجه حجاج القطاع ، ولا يمكن أن يصب في مصلحة الحجاج . يواجه حجاج قطاع غزة في كل عام خفض في مستوى الخدمة التي اعتاد ضيوف بيت الله الحرام على تلقيها، وفي كل موسم يشهدون سلبيات جديدة تتعلق في السكن ، و الباصات والمطاعم وغير ذلك من الخدمات الضرورية للحجاج .ناهيك عن مشاكل صعوبات ومعوقات إصدار التأشيرات حيث يواجه حجاج قطاع غزة الأمرين في الحصول على التأشيرات ، بما في ذلك الضغوط النفسية والمادية التي ترافق ذلك والتي لا يمكن وصفها بكلمات .

  إن ما حدث في الأعوام السابقة بالتوالي ، سبّب خسائر كبيرة لشركات السياحة المنظمة لمواسم الحج في قطاع غزة ، حيث تواجه هذه الشركات الإفلاس المحقق إذا لم تقف معهم السلطة الحاكمة في قطاع غزة وتعوضهم عن خسائرهم التي لحقت بهم . أن تعدّد الجهات المشرفة على تسيير و تنظيم موسم الحج في قطاع غزة ، تسبّب في تنازع الاختصاصات ، ما انعكس سلبيا على الأداء في نهاية المطاف ، ولم يعمل على الإطلاق في صالح شركات السياحة أو الحجاج، فعند بروز مشكله ما ، لا تعرف شركات الساحة إلى من يتوجون حيث يتهرّب الجميع ويدعون بعدم الاختصاص . إن ما تطالب به شركات السياحة هو النظام والعدل وتحديد الجهات المعنية والمسئولة عن شؤون حجاج قطاع غزة . فالاستعداد المتأخر لموسم الحج من جانب جهات متضاربة هو السبب الأساسي في معظم المشاكل التي حدثت ، لذلك يتعين الاستعداد لموسم الحج قبل حلول موعد الحج بستة أشهر على الأقل والعمل على زيادة التنسيق والتعاون بين كل الجهات المعنية ، لتجنب تكرار المشاكل والصعوبات والمفاجآت التي تعرّض لها حجاج قطاع غزة خلال المواسم السابقة. فهناك تقصير واضح من جانب إدارة الحج في قطاع غزة في حق شركات السياحة وفي حق الحجاج فيما يتعلق بالتأخير في إنجاز التأشيرات حيث يتم الانتهاء منها في اللحظات الأخيرة، وما ينتج عن ذلك من خسائر فادحة على شركات السياحة .