مشروع تدريبي بين وزارة الثقافة والتدريب المهني في معان

2013 09 11
2013 09 11
111

عمان – صراحة نيوز – ماجد القرعان

تنفذ وزارة الثقافة بالتعاون مع مؤسسة التدريب المهني برنامجا تدريبيا يقام بمركز الحسين بن عبد الله الثّاني الثقافي في محافظة معان يهدف الى استثمار الطاقات الشابة في المحافظة و يسهم في رفد سوق العمل بكفاءات مدرّبة ومؤهّلة.

ويستجيب البرنامج لدعوة جلالة الملك عبد الله الثاني المتضمنة الدعوة إلى تنمية محافظات المملكة كافة، وانطلاقًا من إيمان الوزارة برسالة الثقافة التنمويّة، وتطبيقًا لدورها الإنساني في تمكين المجتمع المحلي إلى جانب دورها الرئيسي في صنع المشهد الثقافي الأردني.

وقالت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ خلال  اجتماع جرى أمس الاثنين في مقر الوزارة ضم أمين عام الوزارة مأمون التلهوني، ومساعد المدير العام لشؤون التّدريب في مؤسسة التدريب المهني المهندس هاني خليفات ومدير ثقافة معان ومدير مركز الحسين الثقافي ان البرنامج التدريبي يهدف إلى إيجاد جيل قادر على صنع مستقبله ومواجهة سوق العمل بمجموعة معارف أولية تؤهله لايجاد فرصة عمل مناسبة.

واضافت أن محافظة معان تشهد نهضة تنموية في القطاعين العام والخاص تتطلّب توفير طاقة تشغيليّة من أبناء المحافظة نفسها، ممّا يستوجب إعدادهم إعدادًا مناسبًا يلبّي حاجات الشّباب وسوق العمل، وتحقيقا لمبدأ العدالة الاجتماعيّة في تكافؤ فرص العمل لفئة الشّباب من الجنسَين.

وقدّم مساعد المدير العام لشؤون التّدريب في مؤسسة التدريب المهني المهندس هاني خليفات مسودة مشروع التدريب متضمنة أهداف البرنامج، والفئة المستهدفة، والمهارات الأساسيّة في الخطّة التّدريبيّة، ومدّة التّدريب، وعدد المتدرّبين، ومراحل التّدريب التّدريجيّ.

وأكّد مدير مركز الحسين الثقافي الدّكتور عبد الله دويرج على أهمّية البرنامج، ومدى حاجة المجتمع المحلّيّ إليه، وثمّن إصرار الوزارة على تنفيذ البرنامج التّدريبيّ لما فيه مصلحة أبناء المحافظة معان.

وأشار مدير ثقافة معان يوسف الشّمريّ إلى جاهزيّة المديريّة للاستمرار في تنفيذ المهرجانات و الفعاليات الثّقافيّة والّتي سيكون مهرجان السّامر النّشاط القادم لها.

وحرصًا من الوزارة على تحقيق مبدأ العدالة في التّوظيف لخرّيجي هذا البرنامج، و ضمانًا لضبط جودة العمل، وخدمة المصلحة العامّة؛ سيتمّ إجراء امتحان تنافسيّ للخرّيجين، على أن تتولّى جهات رسميّة متخصصّة ومحايدة اعتماد شروط ومواصفات الامتحان وتنفيذه.

وسيكون التّدريب في مركز الأمير الحسين الثقافي تخفيفًا وتسهيلًا على المتدرّبين،  وضمانًا لالتزامهم في البرنامج بإزالة العوائق أو الأعباء الّتي ربّما تحول دون استمرارهم في التّدريب.

وفي نهاية اللّقاء، أثنت وزيرة الثقافة على جهود الجميع، وثمّنت مبادراتهم العمليّة والجادّة، مشيرةّ إلى ضرورة أن يتمّ التّدريب في أقرب وقت، وفي بيئة تدريبيّة مناسبة.