مشروع  “دربيل”  يبدأ بـ  الزووم على قضايا المرأة

2016 11 13
2016 11 13

thumbnail_wp_20160924_12_59_25_pro-1صراحة نيوز – أطلق الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) / برنامج النوع الاجتماعي وتمكين المرأة مبادرات “الزووم” ضمن مشروع رصد قضايا المرأة من منظور النوع الاجتماعي “دربيل” الذي ينفذ ضمن مناطق خدمة مراكز الأميرة بسمة للتنمية في كل من سحاب، والنزهة ضمن محافظة العاصمة، ولواء الحسينية ضمن محافظة معان.

ويهدف مشروع رصد قضايا المرأة من منظور النوع الاجتماعي “دربيل” الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID من خلال برنامج USAID لدعم مبادرات  المجتمع المدني والذي تنفذه FHI360 الى تمكين المرأة من معالجة القضايا ذات الأولوية وذلك من خلال تزويدهن بالأدوات التدريبية اللازمة لرصد قضايا المرأة من منظور النوع الاجتماعي حيث تم تدريب (3) فرق بمجموع (60) سيدة على مجموعة مهارات تساعدهن على رصد قضاياهن في مجتمعاتهن المحلية والعمل على تحليلها لغاية تقديم الحلول والتوصيات من خلال مبادرات المشروع (الزووم) التي تسلط الضوء على القضايا التي يتم العمل عليها.

وعن فكرة المشروع قالت مديرة مركز الأميرة بسمة للتنمية /سحاب ميسون الدبوبي “الفكرة جاءت عام 2010 حينما كان هناك نشاط يقدم استشارات قانونية للمرأة في المركز تبين اننا بحاجة لمشروع يسلط الضوء على الانتهاكات الواقعة على المرأة و تم تشكيل فريق من اعضاء اللجان النسوية في المركز لأن التغيير يأتي من المجتمع المحلي”.

من جانبها قالت مديرة مركز الأميرة بسمة للتنمية /النزهة نجوى البدور” المشروع أحدث أثر لدى السيدات، حيث زادت ثقتهن بالحديث عن مشاكلهن ضمن مجموعات عمل “، و أضافت ” أن القضية المنوي العمل عليها في النزهة هي العنف القائم على النوع الاجتماعي” .

وأوضحت مديرة مركز الأميرة بسمة للتنمية في لواء الحسينية ريم فنخير الزبن، “أن المشروع كان له تأثير كبير على المشاركات في اللجان النسوية، كما ساعد على توعية السيدات في فهم حقوقهن و واجباتهن “، مبينة “أن السيدات اخترن موضوع النفقة بعد الطلاق” .

في حين بينت منسقة المشروع في مركز الاميرة بسمة للتنمية /سحاب نسرين ابو رمان ” أن مشروع دربيل وصل الان الى مرحلة “الزووم” الاول و أن السيدات في سحاب اختاروا قضية الميراث بسبب طبيعة المجتمع المحلي في المنطقة .

 وقال مدير المشروع حكم ماضي “الفرق الثلاث ستنفذ مبادراتها بناء على قرار مستنير مستند على مخرجات بحث تحديد الاحتياجات الذي نفذ ضمن مناطق خدمة المراكز الثلاث لرصد الحالة القانونية والاجتماعية للمرأة، وتحديد حالات الانتهاك وأوجه التفاوت في المساواة ما بين الجنسين، بالإضافة للقضايا الاجتماعية ذات الصلة بالمرأة”. مبينا “أنه تم عقد محاضرات توعية قانونية بالتعاون مع مركز العدل للمساعدة القانونية، وذلك لرفع الوعي لدى الفرق المنفذة للمشروع بالأطر القانونية، بالإضافة الى تدريبات العناية بالذات والدعم النفسي للفريق بالتعاون مع جمعية المستقبل الزاهر للصحة النفسية”.

يذكر أن الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) يعمل منذ 40 عاماً على قيادة جهود التنمية الوطنية والتخفيف من حدة الفقر وتمكين المجتمعات المحلية في المملكة وذلك من خلال شبكة مراكز الاميرة بسمة للتنمية الواحدة والخمسون والمنتشرة في مختلف مناطق المملكة، حيث تركز جهوده بشكل خاص على رفاه وحقوق الفئات المستضعفة كالنساء والشباب وذوي الإعاقة.