مصر.. تخفيف الحكم على 8 مثليين وسط انهيار أهاليهم

2014 12 28
2014 12 28
حكمصراحة نيوز – قررت محكمة استئناف في القاهرة، السبت، تخفيف الحكم على ثمانية شبان مصريين متهمين بالمثلية من 3 سنوات إلى سنة، بحسب ما قال مسؤول قضائي للصحافيين في مقر المحكمة.

وكانت محكمة الدرجة الأولى قضت في الأول من نوفمبر بحبس الشبان الثمانية 3 سنوات، وإخضاعهم لمراقبة الشرطة لثلاث سنوات أخرى.

وأحيل الشباب الثمانية للمحاكمة في 22 سبتمبر الماضي بتهمة “ممارسة الفجور والتحريض عليه وخدش الحياء العام ونشر صور مخلة بالحياء العام” لنشرهم على موقع يوتيوب فيديو يظهرون فيه وكأنهم يشاركون في حفل زواج لمثليين. وأصدرت محكمة الدرجة الأولى هذا الحكم بعد أن أدانتهم بـ”نشر صور مخلة بالحياء العام”، وبرأتهم من اتهامات بـ”ممارسة الفجور واعتياد اللواط”، وفق هيئة الدفاع عنهم.

وخلال الفيديو القصير، يقوم شابان بتلبيس بعضهما بعضا خاتمي زواج قبل أن يتبادلا قبلة تبدو حميمة وسط زغاريد وفرح الحضور وكلهم من الذكور، كما تظهر كعكة عرس تحمل صورة الشابين.

انهيار أهاليهم

وأبلغ مسؤول قضائي أسر المتهمين، السبت، بالحكم الجديد في قاعة المحكمة، فانهار بعضهم وانخرط في البكاء، إذ كانوا يأملون في حكم بالبراءة. وقالت والدة أحد المدانين “لقد انخلع قلبي”، بينما صاحت شقيقة آخر “مصطفى ضاع”.

يذكر أنه لا يوجد في القانون المصري مواد تنص صراحة على معاقبة المثليين، لكن السلطات القضائية تعتبر أن اللواط يندرج ضمن جرائم “ممارسة الفجور وخدش الحياء العام” التي يعاقب عليها القانون بالسجن.

وأظهر استطلاع رأي أجراه مركز البحوث الأميركي بيو في العام 2009 أن نسبة من يرون أنه ينبغي قبول الشذوذ الجنسي في المجتمع المصري لا تتعدى 3%. وصدرت في أبريل أحكام بالسجن لمدة تتراوح بين 3 و8 سنوات بحق أربعة أشخاص من المثليين بتهمة “ممارسة الفجور”.

توقيف مجموعة في حمام عام

وفي 21 ديسمبر الجاري، بدأت محاكمة 26 مصرياً متهمين بالمثلية الجنسية أمام محكمة جنح في القاهرة، وتم تأجيلها إلى 4 يناير المقبل بعد جلسة إجرائية سريعة.

وكان ألقي القبض على الرجال الـ26 في 7 ديسمبر الجاري في حمام عام في وسط القاهرة وهم نصف عراة. وقامت إحدى محطات التلفزيون بتصوير عملية توقيفهم وبثها في وقت لاحق وهم يواجهون اتهامات بـ”ممارسة الفجور والجنس الجماعي بين الرجال الشواذ جنسيا”.

ووقعت أسوأ حملة قمع ضد المثليين في مصر في العام 2001، حين أوقفت السلطات 52 شخصاً في ملهى ليلي في أحد المراكب السياحية في النيل. وحكم على 23 من هؤلاء بالسجن مدة تراوحت بين سنة وخمس سنوات.