تسجيل زيادة قياسية في حركة المسافرين من مطار الملكة علياء الدولي خلال شهر آب 2013

2013 10 01
2013 10 01

581عمان- صراحة نيوز أعلنت “مجموعة المطار الدولي”، الشركة الأردنية المسؤولة عن إعادة تأهيل وتوسعة وتشغيل مطار الملكة علياء الدولي، نتائج غير مسبوقة لحركة المسافرين والطائرات والشحن في المطار خلال شهر آب 2013، وذلك بعد التراجع الذي شهدته نتائج شهر تموز.

وشهد مطار الملكة علياء الدولي خلال شهر آب 2013 عبور أكثر من 694,343 مسافراً مما يجعله الشهر الأكثر ازدحاماً منذ بدء العمليات في المطار مقارنة مع نفس الشهر العام الماضي، حيث وصلت نسبة الزيادة في أعداد المسافرين إلى 15.09%. وبلغت الزيادة في أعداد المسافرين السنوية 2.97%، مقارنة مع شهر آب عام 2012، في حين وصلت أعداد المسافرين السنوية إلى 4,408,574 مسافراً.

ومن جهة أخرى، شهدت حركة الطائرات ارتفاعاً غير مسبوقاً وصل إلى6,465  حركة خلال شهر آب 2013، مشكلاً بذلك زيادة بنسبة 3.81% عند المقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي، بينما وصلت حركة الطائرات السنوية إلى 45,505 حركة، مشكّلة زيادة طفيفة بنسبة 0.01% عند المقارنة مع نفس الفترة عام 2012.

وتكتسب هذه النتائج أهمية خاصة عند مقارنتها مع نتائج شهر تموز 2013، حيث انخفضت أعداد المسافرين بنسبة 16.3% مقارنة مع شهر تموز عام 2012 لتبلغ 547,621 مسافراً، وبلغت حركة الطائرات الاجمالية 5,844 حركة، مؤدية إلى هبوط بنسبة 9.52% مقارنة مع شهر تموز العام الماضي.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال كيلد بنجر، الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة المطار الدولي”: “تخضع حركة الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتأثير العديد من الأحداث والعوامل الخارجية، الأمر الذي ظهر جلياً في نتائج تموز الماضي، حيث أدى حلول شهر رمضان الذي لا يكثر فيه السفر عادة، إلى جانب الأحداث الأخيرة في مصر، إلى الحد من رغبة الأفراد بالسفر. كما أدت عمليات التوسعة في الحرم المكي الشريف في المملكة العربية السعودية إلى إلغاء العديد من تأشيرات العمرة حول العالم، مما ساهم في حدوث هبوط ملموس في حركات الطيران المباشرة و غير المباشرة لمكة المكرمة.” وأضاف:” من جهة أخرى، سجّل شهر آب نتائج مدهشة لأداء حركة الطيران الشهرية، حيث أدت عطلة عيد الفطر والعطلة الصيفية دوراً أساسياً في تعجيل قدوم المسافرين وتأجيل عودتهم حتى نهاية الشهر، هذا بالإضافة إلى السعة الإضافية التي اعتمدتها العديد من خطوط الطيران لتلبية المتطلبات المتزايدة خلال هذه الفترة. وفي ظل هذا الإنجاز، نتوقع نمواً إضافياً في حركة الطيران وخاصة مع حلول موسم الحج إلى جانب الاستقطاب السياحي الذي يعززه استقرار الأردن مقارنة مع الدول المجاورة.”