مطالبات بالاهتمام بالسياحة في لواء بصيرا

2014 08 20
2014 08 20

56 الطفيلة -بصيرا – صراحة نيوز – طالب مواطنون بلواء بصيرا بمحافظة الطفيلة الجهات الرسمية ذات العلاقة بضرورة وضع المواقع السياحية والبيئية والدينية في اللواء على خريطة السياحة المحلية والعالمية، وايجاد مركز سياحي لاستقبال الزوار ومتحف اثري، لتنشيط الحركة السياحية واخراج الجمعيات والاستثمارات السياحية في المنطقة من حالة الركود السياحي والاقتصادي.

وقال العديد من رؤساء الجمعيات السياحية والخيرية ان بصيرا التي تعد آثارها شاهدة على حضارة الآدوميين التي تمتد آثارها الى القرنين التاسع والسابع قبل الميلاد تحتضن معالم سياحية عدة تحتاج الى تأهيل ورعاية من قبل الجهات الرسمية، مشيرين الى ان الآدوميون أسسوا ثلاثين مدينة على طول طريق التجارة القادم من مصر الى بلاد الشام.

واشار المواطن خالد المزايدة بان لواء بصيرا يفتقر الى مركز للزوار لتعريفهم بالمواقع السياحية التي يحتضنها اللواء حيث المواقع السياحية والمناطق الاثرية التي تتحدث عن تاريخ المنطقة فيما تعاني هذه المواقع من نقص برامج الترويج السياحي وعمليات التنقيب الاثرية ذات الطبيعة الخلابة مثل مناطق ” الجنين و العبر والقعير والبرة ولحظا وغيرها من المواقع التي تمتد حتى محمية ضانا للمحيط الحيوي ، مشيرا ان هنالك حاجة ماسة لانعاش الحركة الاقتصادية في اللواء عبر استثمار المواقع السياحية في صناعة السياحة والدفع بعجلة التنمية في اللواء الذي يعاني من مشكلتي الفقر والبطالة .

واشار اصحاب استراحات ومطاعم الى ان استثماراتهم التي تقع على الطريق الملوكي تعاني من تراجع اعداد الزوار بسبب غياب الترويج السياحي، وعدم تطوير البنى التحتية، مطالبين بالتركيز على المقومات السياحية التي يمتاز بها هذا اللواء.

ووفق الباحث المؤرخ سليمان القوابعة فإن التنقيب عن حفائر بصيرا، أو بصرى بدأ في العام 1971 عندما قامت عالمة الآثار البريطانية كريستال بنت، بالبحث والتنقيب في اماكن كثيرة، منها بصيرا، حيث اكتشفت بقايا مدينة هي عبارة عن بيوت حجرية سميكة وأرضيات مرصوفة بالحجارة وبئر ماء تنحدر اليه قنوات، ولكن تلك الحفريات لم تتواصل.

من جانبه اكد مصدر بوزارة السياحة والاثار أن هناك برامج تنفذها وزارة السياحة لربط المواقع السياحية على خريطة السياحة المحلية، لافتا الى دور الجمعيات الخيرية والسياحية في لواء بصيرا بتفعيل النشاط السياحي عبر اقامة الفنادق والاستراحات لا سيما في منطقة ضانا، مشيرا الى ان الوزارة تسعى الى توجيه السياحة المحلية والعالمية لكافة المواقع السياحية في المملكة.