مطالبة بتشكيل لجنة لحصر اضرار الثلوج في عجلون

2013 12 27
2013 12 27

157 عجلون – صراحة نيوز – طالب عدد من اصحاب مزارع الاشجار ومربي الدواجن والثروة الحيوانية في عجلون الحكومة بتشكيل لجنة لحصر الاضرار الناتجة عن الظروف الجوية لتعويضهم عن الخسائر التي لحقت بهم.

وطالبت رئيستي فرعي جمعية البيئة في عجلون وكفرنجه ناديا العنانزه وموزه فريحات الجهات المعنية بالبيئة الى تكثيف اعمالها لمراقبة الثروة الحرجية التي تعرضت اشجارها الى التكسير من خلال فرض الرقابة وتشغيل عدد من الايدي العاملة لجمع الاحطاب لمنع استثمار ذلك لعمليات التقطيع خصوصا في ظل هذه المرحلة التي اصبحت فيها الاشجار الحرجية مستهدفة من قبل فئة تستخدمها لغايات التدفئة والبيع.

وطالب رئيس الاتحاد التعاوني الاقليمي في المحافظة الدكتور محمد السيوف بضرورة التسريع بإجراءات حصر الأضرار النهائية للعاصفة الثلجية والعمل على تعويض المتضررين بما يتناسب مع الكلفة الإنتاجية الحقيقة لزراعاتهم خصوصا ان اغلب مناطق المحافظة لحقتها اضرار مما يساعدهم على مواصلة زراعاتهم للموسم القادم.

واشار المزارع عبدالله بني نصر الى ان مزرعة الابقار التي يملكها تعرض سقفها للانهيار بسبب تراكم الثلوج فوقها مما أدى إلى نفوق عدد منها إضافة إلى إضرار تقدر بآلاف الدنانير مطالبا بتوفير قروض لهم من دون فوائد وبالسرعة القصوى لإعادة إصلاح الأضرار في مزارعهم وإيواء مواشيهم من البرد.

وشدد عضو اتحاد المزارعين فارس شقاح على ضرورة تعويض كل من تعرض لأي خسارة حتى يتمكنوا من القيام باعمالهم ومتابعة مصالحهم التي تعتبر مصدر رزق لهم ولاسرهم مبينا ان معظم المزارعين مثقلين بالديون لمؤسسات الاقراض الامر الذي يزيد المعاناة لادارة شؤونهم الزراعية .

واعتبر المزارع محمد المومني ان هذه الاضرار ناتجة عن ظروف طارئة مما يستوجب ذلك على الحكومة العمل على تخصيص مبالغ مالية لهذه الظروف الخارجة عن الارادة حتى يعطي ذلك استمرارية للعمل والانتاج خصوصا ان هذه الظروف اصبحت تتكرر مما يؤدي ذلك الى عزوف الكثير من المزارعين عن العمل في مجال الزراعة.

واشار المواطن عبدالسلام الشويات بأن مساحات شاسعة من الاراضي الزراعية في المحافظة تعرضت لاضرار كبيرة وخاصة في كروم الزيتون التي أتلفت اشجار العديد منها بالكامل، اضافة الى مزارع الدواجن والأبقار والأغنام التي تعرضت لاضرار كبيرة، جراء المنخفض الثلجي الأخير.

وقال المهندس الزراعي ماهر الصمادي أن العاصفة الثلجية لم تشهدها المحافظة منذ عقود وادى الى أتلاف غالبية أشجار الزيتون التي يعتمد عليها أبناء المحافظة في معيشتهم مناشدا الحكومة ووزارة الزراعة سرعة البت في مساعدة المزارعين المتضررين حتى يتمكنوا من إصلاح بعض ما تضرر من مزارعهم.

وبين المزارع محمد مثقال فريحات ان الاوضاع التي يمر بها المزارعون سيئة جدا، وعدم صرف التعويضات للمزارعين الذين تعرضوا لخسائر فادحة سيؤدي الى نتائج سلبية على القطاع الزراعي بشكل عام وعلى المتضررين وعائلاتهم بشكل خاص وخصوا مربي المواشي التي نفقت مواشيهم بسبب عدم تمكنهم من احضار الاعلاف الناتجه عن اغلاقات الطرق خصوصا ان معظم مربي الثروة الحيوانية يبعدون عن الاماكن التي تتوفر فيها الخدمات .

وقال محافظ عجلون الدكتور محمد سميران ان غرفة العمليات الرئيسية كانت على اتصال مباشر مع الجهات المعنية لوضعهم بصورة الامر الذي كان يتعلق بالاضرار الناتجة عن تساقط الثلوج التي احدثت اضرارا بالبنية التحتية والمزارع.

واقر مدير زراعة محافظة عجلون المهندس رائد الشرمان بوجود اضرار بالمزارع جراء العاصفة الثلجية حيث تم اعلام الوزارة عنها.

اما بخصوص الاشجار الحرجية المتضررة من العاصفة الثلجية اشار الشرمان انه تم تشغيل عدد من العمال بهدف جمع الاشجار الحرجية والاغصان المتضررة جراء العاصفة الثلجية.

وبين ان وزير الزراعة المهندس عاكف الزعبي وخلال زيارة تفقدية للإطلاع على الأوضاع بعد العاصفة الثلجية أوعز بتشغيل 50 عاملا لمدة شهر واحد لجمع الاغصان المتضررة جراء العاصفة الثلجية و تزويد المحافظة بآلية “بلدوزر” لفتح الطرق الى جميع المناطق في غابات محافظة عجلون.

وأضاف الشرمان أن الوزير قدم لمديرية زراعة عجلون آليات أخرى للمساعدة في جمع الاغصان المتكسرة ونقلها الى الأماكن المخصصة لها في محطة حراج عجلون، وتعزيز مديرية الزراعة بدوريات حراج من مديريات دير علا وإربد وذلك لزيادة الرقابة على الثروة الحرجية في المحافظة.

وأكد أن هناك تعليمات مشددة لتنفيذ حملات أمنية مكثفة لوقف الاعتداءات على الثروة الحرجية، لافتاً الى ضرورة ابلاغ دوريات حماية الحراج او المراكز الأمنية عن أي مركبة تكون محملة بالأشجار الحرجية وذلك للحفاظ على الثروة الحرجية ومنع استغلال المتاجرين بها.