معذرة يا جلالة الملك
عميد متقاعد بسام روبين

2013 03 19
2013 03 19

ان اي حاكم منتخبا كان ام وارثا له اهداف استراتيجية عديدة وعلى راس تلك الاهداف هي استمرارية بقائه لاطول فترة زمنية ممكنة على سدة الحكم وهذا البقاء يتطلب منه ان يبحث عن جميع الطرق المؤدية الى ذلك البقاء الطويل لذلك عادة ما يلجأ ذلك الحاكم الى تغيير استراتيجياته واستثماراته بالاشخاص حسب الضرورات ومصالحه المستقبلية و ميزان القوى  على الارض وهذا ما يقودنا الى التحليل والتوقف عند امور عديدة و على رأسها ان الشعب الاردني ومنذ فترة طويلة يشكو من تردي الاوضاع السياسية والاقتصادية ويطالب باجراء الاصلاحات الشمولية الا ان شيئا يسيرا من تلك الاصلاحات يكاد لا يذكر حصل على الارض والعديد من الاقلام والساسة والعامة وجهوا اصابع الاتهام الى جلالة الملك كونه هو رأس الهرم وقد جاءت تصريحات جلالة الملك في هذا اليوم واضحة وكشفت اللثام عن واقع ما يجري خلف الكواليس ووضعت النقاط على الحروف في عدة اتجاهات فقد اعترف جلالة الملك بأنه لم يستطع التقدم نحو الاصلاح بسبب عوائق كثيرة وعلى رأسها دائرة المخابرات ووزارة الداخلية وبعض الشيوخ واركان المعارضة الاردنية وهذا ما يعزز ان جلالة الملك وعلى الرغم من ادراكه التام بان اولئك الرسميون هم من يقف في وجه الاصلاح الا انه لا يستطيع ان يتصرف معهم او يجبرهم على تنفيذ اوامره والتي اظهر انه مقتنع بها والتي تمثل نبض الشارع والشعب وعليه فانني هنا وبناء على ما تحدث به  جلالة الملك ولا استطيع الا ان اصدق ما تفضل به اقدم اعتذاري عن كل من اساء الظن سابقا بجلالة الملك واحمل المسؤولية الكاملة في عدم تقدم الاصلاح الى الاغلبية الصامتة والتي اخلت الساحات والميادين لاولئك المتنفذين واولئك الفاسدين وتركت جلالة الملك يتصارع معهم لوحده لقد ان الاوان لتلك الاغلبية الصامتة ان تقول كلمتها وترفع صوتها عاليا وتضع حدا سلميا وطنيا لما يجري على الساحة وان تلتف حول جلالة الملك وتثبت له ولنفسها انها هي الاقوى على الارض والقادرة على تغيير التاريخ وان اولئك الفاسدين ما هم الا نفر بسيط لا يشكلون ثقلا عشائريا او سياسيا ولا حتى اقتصاديا وسينهارون من الجولة الاولى وكما كان مصير البرامكة انها فرصتكم ايها الاغلبية الصامتة لكي تقودوا زمام الاصلاح وزمام الامور, لطالما كشف جلالة الملك عن نيته وعدم قدرته على تنفيذ ما تريدون , هيا عليكم بالالتفاف الان والبدء بالعمل .كفاكم صمتا , كفاكم خوفا , كفاكم سباتا , قولوا لجلالة الملك نحن هنا من حولك لا تأبه لاي من اولئك, وامنحوه هذه الفرصة الوطنية الهامة عل الله يوفقنا جميعا لما فيه خير الاردن وخير الشعب وخير الملك فالله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم انه نعم المولى ونعم النصير