“معرض صحي ” على هامش المؤتمر الدولي الثامن للخدمات الطبية الملكية

2016 11 12
2016 11 12

37f3507b0f0cca7faa2977932d0ec721_mصراحة نيوز – أكد العميد الطبيب حازم حبوب رئيس لجنة المعرض الصحي الأردني الذي سيُقام منتصف هذا الأسبوع بالتزامن مع المؤتمر الدولي الثامن للخدمات الطبية الملكية في قصر الحُسين للمؤتمرات بمنطقة البحر الميت؛ وتشارك فيه حوالي (75) شركة طبية وصحية عالمية ومحلية؛ بأنه سيُسهم في فتح آفاق جديدة لاستقطاب الاستثمارات للقطاع الطبي والصحي في المملكة.

كما أكد في لقاء صحفي بأن المعرض الذي سيُقام في أكبر قاعة بقصر المؤتمرات أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس القادمة سيُسهم في ترويج التقدم الطبي والصحي الأردني على مستوى المنطقة والعالم؛ وليس فقط التقدم الذي حققته الخدمات الطبية الملكية الأردنية.

وقال العميد الطبيب حبوب بأن أهم الشركات الطبية العالمية سيكون لها أجنحة في المعرض جنباً إلى جنبٍ مع كبريات الشركات الأردنية؛ مع إمكانية توقيع عقود البيع المُباشر على هامش المعرض؛ على غِرار معرض “سوفيكس”.

وأضاف بأن المعرض يُشكّل فرصة ثمينة للشركات الطبية والصحية الأردنية؛ وخاصة كافة الشركات الدوائية لتسويق مُنتجاتها؛ وتشجيع السياحة العلاجية والصحية في المملكة.

ولفت د. حبوب إلى أنه سيتم تنظيم زيارات للوفود العسكرية والمُشاركة في المؤتمر الدولي الثامن للخدمات الطبية الملكية؛ التي تصل إلى حوالي (30) وفداً لزيارة المعرض؛ إضافة إلى المُشاركين الذين سيزيدون على (5) آلاف مشارك من العالم والمملكة؛ للاطلاع على أبرز التقنيات الطبية والصحية في العالم وفي المملكة.

ولفت إلى أن المعرض يُشكل فرصة للأطباء والعاملين في القطاع الطبي والصحي الأردني للتعرّف على أحدث الأجهزة الطبية العالمية والتدرّب عليها.

وعلى ذات الصعيد قال العميد الطبيب حازم حبوب بأن المؤتمر والمعرض اللذين يحظيان بالرعاية الملكية السامية سيُساعدان في إيجاد حلول لكثير من القضايا الطبية والصحية في الأردن؛ وخاصة من المفاعل النووي الأردني؛ مثل إنتاج النظائر الطبية المُشعة؛ وإمكانية إنتاج مواد علاجية لأمراض السرطان.

ولم يستبعد رئيس لجنة المعرض أن تقوم بعض الشركات الطبية والصحية العالمية بفتح فروع أو اعتماد وكلاءٍ لها في الأردن لتسويق أحدث منتجاتها في السوق المحلية والمنطقة.

يُشار إلى أن هذا المعرض يأتي ثاني أكبر معرض على المستوى العربي بعد معرض “أراب هيلث” الذي ينظم سنوياً في دبي.