معهد جديد متخصص في علوم السياحة والسفر
أكاديمية البتراء للسياحة والسفر

2013 03 12
2013 03 12

 اعلنت شركة البتراء العربية لتنمية الموارد البشرية والعلوم السياحية (شركة مساهمة خاصة) عن انشاء اول معاهدها المتخصصة (اكاديمية البتراء للسياحة والسفر) في الاردن وذلك للتعليم والتدريب على علوم السياحة والسفر والفندقة المختلفة والمتنوعة.

واكد المدير العام للاكاديمية ايمن سماوي، ان انشاء الاكاديمية المتخصصة ياتي بعد سنوات من الدراسات والبحوث اللازمة لرفد  سوق العمل المحلي والاقليمي بمهارات مدربة ومؤهلة ومرخصة ومعتمدة من مؤسسات دولية، حيث سيحصل الطالب على شهادة دبلوم من الاتحاد العالمي لشركات الطيران الآياتا ( IATA) واماديوس (Amadeus) وهي احدى اكبر شركات انظمة الحجز الالي لشركات الطيران ومكاتب السياحة والسفر والمطارات في العالم،  مشيرا الى حصول الأكاديمية على موافقة وزارة التربية والتعليم الأردنية كمركز تعليم وتدريب متخصص في مجال السياحة والسفر والفندقة.

وقال ان الاكاديمية ستبدا باستقبال طلابها الجدد والعاملين في قطاع السياحة والسفر والراغبين في دخول هذه الصناعة في المنتصف من شهر نيسان المقبل .

واضاف سماوي، انه تم التعاقد مع مدرسين ومدربين مؤهلين ومرخصين باعلى الشهادات من الاردن والخارج لتعليم وتدريب وإخراج طلاب متميزين ومؤهلين لسوق العمل، كما تم التعاقد مع شركات سياحة وسفر اردنية واقليمية لايجاد فرص عمل لهؤلاء الطلاب في قطاع سريع النمو  والازدهار خاصة في الدول الاقليمية نظرا لحاجتها للموظف الاردني المميز والمؤهل والمرخص من قبل المؤسسات الدولية سابقة الذكر.

ويحتوي المعهد بحسب سماوي على مواصفات ومعايير عالمية لتوفير البيئة المناسبة والمميزة للطلبة كالغرف الصفية الحديثة ووسائل الاتصال وتكنولوجيا المعلومات ووسائل التعليم الحديثة مع الاخذ بعين الاعتبار معايير السلامة العامة في مختلف مرافق الاكاديمية، مبينا انه سيتم تدريب وتعليم الطلبة خلال ثلاثة شهور نظرياً وعملياً من خلال وضعهم في مكاتب سياحة وسفر لمدة أيام للتدريب العملي  بالاضافة الى تعلم مهارات الاتصال واللغة الانجليزية واستخدام اجهزة الحاسوب وعلاقات العملاء حيث تكون مخرجات الدورات بمستوى يساهم في رفع سوية المهنة والعاملين فيها.

بدوره عبر  رئيس مجلس الادارة وائل قعوار عن سعادته بانشاء الاكاديمية المتميزة والمعتمدة من مؤسسات دولية متخصصة لايجاد فرص عمل للاردنيين سواء في الاردن او في الدول الاقليمية العربية والخليجية، لافتا الى ان ادارة المعهد ستقوم باضافة دورات تعليمية متخصصة في عدة مجالات في قطاع السياحة والسفر والفندقة الواسع والمتخصص خلال الاشهر والسنوات القادمة.

واكد قعوار ان القطاع السياحي من اهم القطاعات الاقتصادية في المملكة ويعد من اهم روافد الخزينة الاردنية حيث يشكل ما نسبته 17% من مجمل العائد الوطني وهو يحتاج الى عشرات الآلاف من الايدي العاملة المؤهلة والمدربة لشغل فرص العمل التي يوفرها بحسب الدراسات الخاصة في هذا المجال سواء في الأردن أو الدول المجاورة.

واشار  قعوار الى حاجة سوق السياحة في هذه الاوقات لعاملين مدربين ومؤهلين بما يسمى بالتعليم المهني والتقني والفني حيث يراعي فيها المناهج التعليمية والتدريبية حاجة السوق الاردني والاقليمي وأيضاً  ما  يسمى (  Vocational Education & Training ) أو (Career Education & Training).

وأضاف أيضاً أن الأردن يحتاج سنوياً الى خمسين ألف فرصة عمل في مختلف المجالات مما يدعو الى عدم الحاجة للحصول على الشهادة الجامعية والإكتفاء بهذه الدورات المتخصصة التي تفتح مجال العمل بعد تخرج الطالب أو المتدرب بعد ثلاثة شهور من إجتيازه الدورة وحصوله على الشهادات الفنية اللازمة وإجتيازه الإمتحانات المعتمدة وهذا هو المطلوب في هذه الأيام خاصة مع صعوبة الإلتحاق بالجامعات الخاصة أو الرسمية وذلك للمتطلبات المالية الكبيرة ومعدلات القبول الصعبة.

وأعتبر وائل قعوار أن هذا المعهد يأتي أيضاً لدعم شبابنا الأردني في مواجهة التحديات والصعوبات في إيجاد فرص العمل ودعم الشركات والمؤسسات المحلية وذلك للمساهمة في مساعدة إقتصادنا وشبابنا الاردني.

ونوه أيضاً الى قطاع السياحة والسفر والفندقة بمفهومه الشمولي الذي يحتوي على تخصصات فرعية مختلفة ومتنوعة وهذا يعني أن التعليم والتدريب في هذا القطاع يجب أن تراعى فيه هذه المعطيات ولا نستطيع إعتبار الطالب أو المتدرب عاملاً في القطاع إلا بعد تحديد الإختصاص الفرعي ولذلك لا يوجد دورة تعليمية وتدريبية شاملة.