مفتي القدس يحذر من تداعيات الدعوة لهدم قبة الصخرة

2014 08 04
2014 08 04

12القدس المحتلة – سراحة نيوز – حذر الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك من التداعيات الخطيرة المترتبة على إعلان ما يسمى بمؤسسة الهيكل رسمياً عن مشروع بناء الهيكل المزعوم في المسجد الأقصى المبارك بعد هدم قبة الصخرة.

وأضاف أن هذه الدعوة تأتي بالتزامن مع دعوات لترتيب اقتحام المسجد الأقصى وذلك في التاسع من الشهر الحالي .

وبين في بيان اليوم الاثنين انه في الوقت الذي ترتكب فيه سلطات الاحتلال مجازر مروعة بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، فإن جماعات المتطرفين تعمل لتنفيذ مخططاتها ضد المسجد الأقصى المبارك، بالتزامن مع اقتحامات شرطية متواصلة للمسجد الأقصى المبارك، واعتقالات نهارية وليلية بحق المقدسيين، ومنع المصلين من الصلاة فيه، وتعريضه للهدم بسبب الحفريات دون أي مبرر.

وفي ذات السياق استنكر المفتي اقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى صباح اليوم، ومهاجمة المصلين، وإطلاق الأعيرة المطاطية والقنابل ما أدى إلى احتراق أجزاء من سجاده.

كما دان منع سلطات الاحتلال يوم أمس النساء من دخول المسجد من مختلف الأعمار ما يشير إلى ربط هذا الإجراء التعسفي بتنفيذ مخطط سلطات الاحتلال الرامي إلى تقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانياً ومكانياً.

ودعا أبناء الشعب الفلسطيني وأمتنا إلى الإصرار على شد الرحال إلى المسجد الأقصى لتفويت الفرصة على سلطات الاحتلال ومنعها من تنفيذ مخططاتها مطالباً الأمتين العربية والإسلامية القيام بواجبهما من خلال التدخل الفوري والسريع واتخاذ كافة السبل من أجل حماية المسجد الأقصى المبارك، وحماية أبناء الشعب الفلسطيني الذين يتعرضون لأبشع جرائم الحرب والعمل على ثني سلطات الاحتلال الإسرائيلي عما تخطط له من إبادة لأبناء الشعب الفلسطيني.