مقتل أحد مدبري الانقلاب و 4 انفجارات تهز مبنى البرلمان التركي ومطار أتاتورك

2016 07 16
2016 07 16

2صراحة نيوز – قال رئيس وزراء تركيا بن على يلدريم إنه تلقى تقاريرا عن أن جنرالا من بين مدبري الإنقلاب قُتل.

وأكد مسؤول تركي كبير مقتل 42 شخصا خلال محاولة الانقلاب ويقول إن معظمهم مدنيون.

وأعلن بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي توقيف أكثر من 130 شخصا مرتبطين بمحاولة الانقلاب.

وأمر رئيس الوزراء التركي الجيش بإسقاط الطائرات والمروحيات التي استولى عليها منفذو المحاولة الانقلابية، كما افاد مسؤول فجر السبت.

وقال المسؤول إن “مقاتلات حربية أقلعت من قاعدة أسكي شهر” في غرب تركيا بهدف إسقاط الطائرات والمروحيات التابعة للانقلابيين.

وعلى صعيد متصل قال شاهد من رويترز إن انفجارين آخرين أصابا مبنى البرلمان التركي في أنقرة في ساعة مبكرة من صباح اليوم السبت وذلك بعد أن هز انفجار المبنى في وقت سابق. من ناحية أخرى قال عضو بالبرلمان اتصلت به رويترز هاتفيا إن نوابا مختبئون في ملاجئ في مبنى البرلمان.

وأفادت “رويترز” بوقوع انفجار في مطار أتاتورك في اسطنبول.

وقال شهود عيان إن طائرة هليكوبتر عسكرية أطلقت النار في العاصمة التركية أنقرة بينما أفاد آخرون بسماع دوي إطلاق نار في العاصمة بعد إعلان الجيش أنه قام بانقلاب على الرئيس أردوغان.

وأفادت محطات محلية أن مروحية تابعة للانقلابيين قصفت مبنى البرلمان التركي في أنقرة.

وأفادت وكالة أنباء الأناضول الرسمية بأن طائرات هليكوبتر عسكرية فتحت النار على مقر وكالة المخابرات الوطنية في أنقرة.

وقال الجيش في بيان سابق إنه تولى السلطة من أجل إعادة الديمقراطية.

ويقول الرئيس رجب طيب أردوغان ومسؤولون حكوميون إن الانقلاب لا يحظى بدعم كبير داخل الجيش ودعا الرئيس أنصاره للنزول للشوارع.